الداخلية البريطانية: "الآلاف" عرضة للتطرف

Image caption قالت ماي إن القوة الشرطية الجديدة مكونة من 500 ضابط وغيرهم

حذرت وزيرة الخارجية البريطانية تريزا ماي من أن آلاف الأشخاص عرضة للتطرف في بريطانيا.

وقالت ماي للبي بي سي إن هؤلاء المعرضين للتطرف يقفون على "نقاط مختلفة على طريق التطرف العنيف المحتمل".

وقالت ماي إن قوة أمنية جديدة ستبحث إذا ما كانت هناك حاجة لسلطات جديدة لمكافحة التطرف.

والقت الشرطة البريطانية القبض على ثلاثة أشخاص آخرين فيما يتعلق بقضية قتل الجندي لي رغبي في وولتش.

وأوضحت الشرطة أن ضباط مكافحة الارهاب القوا القبض على ثلاثة أشخاص اعمارهم 21 و24 و28 عاما مساء السبت.

وتم الإفراج عن رجل، 29 عاما، كان اعتقل يوم الخميس بتهمة التآمر بهدف القتل.

ولا يزال المتهمان بقتل الجندي رهن الاعتقال في المستشفى، وحالتهما مستقرة، إذ تعرض مايكل أديبولاجو 28 عاما، ومايكل أديبوالي 22 عاما إلى إصابات برصاص الشرطة.

وقالت ماي إن "500 ضابط وغيرهم" يعملون في القضية"، بما في ذلك ضباط مكافحة الارهاب من مناطق أخرى في بريطانيا خارج لندن.

وقالت ماي إن القوة التي أنشئت مؤخرا سيمكنها "البحث في سائر قطاعات الحكومة" والبحث في مؤسسات مثل الجامعات والسجون للنظر فيما يمكن عمله للتصدي لقضايا مثل التطرف.

المزيد حول هذه القصة