إعتداء وولتش:الإفراج عن 3 أشخاص بكفالة

أكدت الشرطة البريطانية "سكوتلانديارد" الإفراج عن ثلاثة معتقلين في قضية حادث الإعتداء الذي أسفر عن مقتل جندي بريطاني في منطقة وولتش جنوب شرق لندن الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الشرطة أن الرجال الثلاثة يبلغون من العمر 21 و 24 و 28 عاما إعتقلوا السبت الماضي للإشتباه في تورطهم في الحادث وتم إطلاق سراحهم بكفالة.

وكانت الشرطة قد إعتقلت شخصين إثنين في موقع الإعتداء الذي وقع الأربعاء الماضي.

ويبقى المعتقلان مايكل أديبولاجو و مايكل اديبوالي وهما بريطانيان من أصل نيجيري رهن الإعتقال في إحدى المستشفيات في لندن حيث نقلا إثر إطلاق الشرطة الرصاص عليهما في الساق في موقع الحادث.

و تم إعتقال شخص يبلغ 22 عاما يوم الأحد شمال لندن بواسطة شرطة مكافحة الإرهاب وهو ما يعد تاسع إعتقال في هذه القضية.

وأعلنت الخارجية البريطانية أنها قدمت مساعدات لأديبولاجو خلال إعتقاله في كينيا عام 2010.

من جانبها أكدت السلطات الكينية لبي بي سي أن الحكومة في نيروبي كانت تعتقد في ذلك الوقت أن المتهم كان يحاول الدخول إلى الصومال ليقاتل مع مسلحي حركة الشباب.

وقامت السلطات الكينية بعد ذلك بتسليم المتهم إلى لندن حيث كان يتمتع بالجنسية البريطانية.

ويقول مراسل بي بي سي للشؤون الدولية أن تأكيد أنباء إعتقال أديبولاجو في كينيا سيزيد من الضغوط على الحكومة والأجهزة الأمنية بشأن أدائها وما كان ينبغي عليها أن تفعل لمنع الجريمة.

المزيد حول هذه القصة