مقتل طبيب بريطاني في سوريا بعد قصف المستشفى التى يعمل بها

سوريا،مقتل،طبيب
Image caption قتل الطبيب البريطاني عيسى عبد الرحمن في مدينة إدلب السورية

قتل طبيب بريطاني في سوريا جراء قصف المستشفى التى يعمل بها، وذلك بحسب الجمعية الخيرية البريطانية "يداً بيد لنبني سوريا".

وقالت الجمعية التي ينتمي اليها إن "الطبيب عيسى عبد الرحمن (26 عاماً) قتل بعد القصف التي تعرضت له مدينة إدلب".

وأثنى رئيس الجمعية فادي سحلول على "شجاعة الطبيب عبد الرحمن"، ووصفه بأنه "من أشجع الأشخاص الذين قابلهم في حياته"، مضيفاً "كنت مقرباً جداً من عبد الرحمن، وكان شاباً خجولاً عندما قابلته للمرة الأولى منذ عامين".

وقال سحلول "لقد عملنا مدة طويلة معاً في تركيا وسوريا"، مشيراً إلى أن "الجميع مصدمون لسماع خبر مقتله، إلا ان الشيء الوحيد الذي يواسيهم انه قتل وهو يؤدي عمله الذي يحبه، قلوبنا الآن مع زوجته وعائلته في هذه الأوقات العصيبة".

وصممت جمعية "يداً بيد لنبني سوريا" صفحة على الانترنت لجمع التبرعات بعنوان "JustGiving"، واستطاعت جمع حوالي 25 الف جنية استرليني بعد مقتله.

وتنوي الجمعية استخدام هذه الأموال لبناء مستشفى ميداني باسم عبد الرحمن في مدينة حمص السورية.

المزيد حول هذه القصة