نواز شريف يدين قتل الأمريكيين ولي الرحمن

Image caption عبر نواز عن "قلقه الشديد وخيبة أمله البالغة"

أدان رئيس وزراء باكستان المقبل نواز شريف الغارة التي نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار والتي أودت بحياة ولي الرحمن ثاني أكبر قادة حركة طالبان باكستان.

وكان ولي الرحمن قد قتل عندما أطلقت الطائرة صاروخا على منزل في منطقة وزيرستان الشمالية الاربعاء الماضي.

وعبر نواز شريف، الذي فاز حزبه، حزب عصبة مسلمي باكستان - نواز، بالانتخابات التي أجريت الشهر الحالي، عن "قلقه الشديد وخيبة أمله البالغة" إزاء الغارة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد دافع في وقت سابق عن هذا النوع من الغارات قائلا إنها شرعية لأن الولايات المتحدة في حالة حرب مع تنظيم القاعدة وحركة طالبان، مضيفا أن "هذه الغارات تنقذ الأرواح."

ولكن حزب نواز شريف قال في بيان أصدره اليوم إن "الغارة التي نفذتها الطائرة بدون طيار لم تكن انتهاكا لسيادة باكستان وسلامتها فحسب بل مثلت أيضا انتهاكا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة."

وجاء في البيان أن قلق نواز شريف قد بلغ لريتشارد هوغلاند، نائب رئيس الممثلية الأمريكية في إسلام آباد.

وكانت حركة طالبان باكستان قد سحبت مقترحها باجراء محادثات سلام مع الحكومة إثر مقتل ولي الرحمن.