"سيمفونية من أجل فلسطين" مهداة لجوليانو وأحمد

مسرح الحرية
Image caption لقطة من إحدى المسرحيات في مسرح الحرية الذي أسسه جوليانو

عزفت سيمفونية "من أجل فلسطين" للمؤلف الموسيقي الإيراني كايهان كالهور للمرة الأولى في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأهدى المؤلف سيمفونيته للمخرج المسرحي الفلسطيني-الإسرائيلي جوليانو مير خميس مؤسس مسرح الحرية في مسرح جنين الذي قتل برصاص مجهول في مخيم جنين الربيع الماضي، والطفل أحمد الخطيب الذي أطلق جنود إسرائيليون عليه النار وأردوه قتيلا لانه كان يحمل دمية على شكل بندقية.

يذكر أن والد أحمد الخطيب تبرع بأعضائه لأطفال إسرائيليين مرضى.

وقد واجه المؤلف وشركة الإنتاج صعوبات في عزف السيمفونية في فلسطين، حيث لم يستطيعوا الاستعانة بعازفين من الضفة الغربية بسبب القيود المفروضة على حركتهم.

كذلك لم يستطع المؤلف الإيراني مصاحبة الفرقة السمفونية بسبب خوفه من منعه دخول بلده إيران في حال حمل ختما إسرائيليا على جواز سفره.

واستعانت فرقة درزدن السيمفونية الألمانية بعازفين من القدس الشرقية لأنهم يحملون هوية إسرائيلية، مما يسهل تحركاتهم.

واستعانت الفرقة السيمفونية بآلات موسيقية شرقية كالعود والقانون، حيث تختلط في السيمفونية الأنغام الشرقية والغربية.

وعزفت السيمفونية في رام الله وستعزف في القدس الشرقية وفي جنين.

وعبر ماركوس ريندت منتج السيمفونية عن أمله في أن يتمكن افراد عائلة جوليانو وأحمد من حضور الحفلة في جنين.

المزيد حول هذه القصة