الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ينجو من حادث طائرته المروحية

Image caption أحمدي نجاد كان في طريقه لتدشين نفق شمالي طهران

تعرضت طائرة مروحية كانت تقل الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، وعددا من المسؤولين الحكوميين لعطل، فهبطت اضطراريا، دون أن يصاب الرئيس بأذى.

وكان الرئيس وفريق المسؤولين في طريقهم لتدشين أطول نفق في محافظة مزاندران، شمال العاصمة طهران. وأفادت وكالة مهر للأخبار بأن الرئيس واصل سفره وأشرف على التدشين في موعده، وعاد إلى العاصمة.

وقد هبطت الطائرة في جبال البرز، ولا يعرف نوع الخلل الذي أجبر الطائرة على الهبوط.

وتستعد إيران لإجراء انتخابات رئاسية لا يشارك فيها الرئيس محمود أحمدي نجادي، الذي ينهي ولايته الثانية، والأخيرة وفق الدستور.

ويتقدم لسباق الرئاسة في شهر يونيو/حزيران المقبل ثمانية مرشحين كلهم محسوبون على التيار المحافظ.

وقد أبعد مجلس صيانة الدستور حليف أحمدي نجاد وصهره، إسفنديار رحيم مشائي، من الترشح للانتخابات الرئاسية، إلى جانب الرئيس السابق على أكبر هاشمي رفسنجاني.

المزيد حول هذه القصة