تسريبات ويكيليكس: محاكمة الجندي الأمريكي برادلي مانينغ المتهم بالكشف عن وثائق عسكرية

Image caption يتهم مانينغ بالكشف عنما يصل إلى 250 ألف برقية دبلوماسية و500 ألف تقرير من ساحات القتال.

من المقرر أن يمثل الجندي برادلي مانينغ أمام محكمة عسكرية في فورت ميد بولاية ماريلاند الأمريكية لاتهامه بتسريب مجموعة كبيرة من الوثائق السرية لموقع "ويكيليكس".

ويتهم مانينغ بإرسال ما يصل إلى 250 ألف برقية دبلوماسية و500 ألف تقرير من ساحات القتال بأفغانستان والعراق إلى موقع "ويكيليكس" في عامي 2009 و2010.

وأقر الجندي بأنه مذنب في عشر تهم من بين 22 تهمة وجهت إليه. ولم تتضمن التهم التي أقر بها اتهامه بمساعدة العدو.

وتعد هذه أكبر عملية تسريب لوثائق حكومية أمريكية سرية.

وإذا أدين مانينغ بالتهم الأكثر خطورة، فربما يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 154 عاما.

ولم ينكر مانينغ، الذي ألقي القبض عليه في مايو/أيار 2010 أثناء خدمته في العراق، تسريبه الوثائق.

وذكر الجندي في جلسة استماع قبل محاكمته في فبراير/شباط أنه كشف عن الوثائق لإثارة نقاش عام حول دور الجيش الأمريكي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

لكن مدعين ينوبون عن الحكومة الأمريكية يقولون إن تسريب الوثائق أضر بالأمن القومي وعرض حياة أمريكيين للخطر.

ويظهر أحد مقاطع الفيديو التي كشف عنها مانينغ تصويرا لهجوم طائرة أباتشي عام 2007 في بغداد أسفر عن مقتل حوالي عشرة أشخاص بينهم مصور لوكالة "رويترز".

ومن المتوقع أن يدلي العشرات بشهادتهم أثناء المحاكمة.

المزيد حول هذه القصة