واشنطن تعرض مكآفات مالية مقابل معلومات عن قادة الجماعات المتشددة في غربي افريقيا

زعيم بوكو حرام أبو بكر شيكاو
Image caption رصدت أكبر المكافآت للقبض على أبو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام

عرضت الولايات المتحدة مكافآت مالية ضخمة لمن يدلى بمعلومات تقود إلى تحديد أماكن قادة الجماعات الإسلامية المتشددة في شمال وغربي أفريقيا وهي المرة الأولى التي تعرض فيها واشنطن تلك المكافأت في هذه المنطقة.

وتضمنت قائمة المطلوبين زعماء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا وكتيبة "الموقعون بالدماء" وجماعة بوكو حرام النيجيرية المتشددة.

وأجاز وزير الخارجية الأمريكي جون كيري دفع مكافأة تصل الى 7 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى تحديد مكان أبوبكر شيكو زعيم بوكو حرام وهي أكبر المكافآت.

وقالت وزارة الخارجية في بيان " للمرة الاولى فإن برنامج وزارة الخارجية الأمريكية للعدالة يعرض مكافآت لمن يدلي بمعلومات عن قياديين رئيسيين للتنظيمات الإرهابية في غرب افريقيا."

ورصدت الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلي تحديد مكان كل من يحيى أبو الهمام زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي ومختار بلمختار زعيم كتيبة "الموقعون بالدماء".

ويعتقد أن بلمختار المحرض والعقل المدبر للهجوم على منشأة عين أميناس النفطية الجزائرية في يناير/ كانون الثاني الماضي الذي قتل فيه 37 رهينة.

وكانت جماعة " الموقعون بالدماء" قالت الشهر الماضي إن زعيمها مختار بلمختار هو الذي خطط لهجومي النيجر اللذين أسفرا عن مقتل 20 شخصا على الأقل وذلك بالتنسيق مع "جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا."

ورصدت واشنطن 3 ملايين دولار، وهي أقل المكافآت، لمن يدلي بمعلومات عن مالك أبو عبد الكريم وهو قيادي بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي وعمر ولد همامة المتحدث باسم حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا.

المزيد حول هذه القصة