كوريا الشمالية تعرض استئناف الاتصالات مع كوريا الجنوبية

Image caption العلاقات بين الكوريتين في توتر دائم

عرضت كوريا الشمالية استئناف الاتصالات المقطوعة منذ شهور مع كوريا الجنوبية مبدية رغبتها في إجراء مفاوضات مع سول بشأن إعادة فتح مجمع كايسونغ الصناعي المشترك بين البلدين.

وبثت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بيانا منسوبا إلى لجنة الشمال من أجل توحيد سلمي لكوريا جاء فيه إن "مكان المفاوضات وزمان بدئها يمكن أن يتم تحديدهما وفقا لرغبات الجنوب".

وتختص لجنة الشمال بالعلاقات مع كوريا الجنوبية.

وأضاف البيان أن حكومة كوريا الشمالية سوف تعيد فتح قنوات الاتصال لو قبل الجنوب عرض المباحثات.

وقالت وزارة شؤون توحيد الكوريتين في سول إنها تنظر إلى العرض " بطريقة إيجابية".

وأضافت في بيان " نأمل أن تتمكن الكوريتان من بناء الثقة بينهما عبر هذا الاقتراح".

وكانت بيونغيانغ أعربت الشهر الماضي عن استعدادها السماح لرجال أعمال من كوريا الجنوبية بزيارة مجمع كايسونغ الصناعي.

وقالت كوريا الشمالية إنها مستعدة لإجراء محادثات مع رجال الأعمال بخصوص كيفية استعادة العمل داخل المجمع بشكل طبيعي، بحسب بيان نشرته وسائل إعلام حكومية.

وكان المجمع أغلق بقرار من بيونغيانغ في ذروة التوتر الأخير في العلاقات بين شطري شبه الجزيرة الكورية.

وسحبت كوريا الشمالية عمالها من المجمع في مطلع أبريل / نيسان الماضي بسبب التوتر الذي أعقب إجراء بيونغيانغ تجربة نووية ثالثة.

ويعمل في المجمع الصناعي نحو 53 ألف عامل كوري شمالي لدى 120 شركة يملكها رجال أعمال من كوريا الجنوبية.

ولوحظ أن حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية تراجعت خلال الأسابيع الماضية وبخاصة بعد أن أرسلت كوريا الشمالية مبعوثا إلى الصين، التي ينظر إليها باعتبارها ذات تأثير كبير على بيونغيانغ.

المزيد حول هذه القصة