أريل كاسترو المتهم بخطف سيدات أوهايو الثلاث يواجه 329 تهمة

أريل كاسترو
Image caption النيابة لم تقرر بعد ما إذا كانت ستصر على المطالبة بإعدام كاسترو

وجهت إلى أريل كاسترو، المتهم بسجن ثلاث سيدات لمدة عشر سنوات تقريبا في منزله بولاية أوهايو الأمريكية، قائمة اتهامات تشمل الاغتصاب والخطف.

وحسب قائمة الاتهامات التي سردتها هيئة محلفين كبرى، فإن كاسترو يواجه 329 تهمة، منها 139 تهمة اغتصاب و177 تهمة خطف، و7 تهم بممارسة الجنس بالإكراه، و3 تهم بالاعتداء، وتهمة حيازة أدوات بعرض ارتكاب جرائم.

كما اتهمت الهيئة كاسترو بارتكاب جريمة قتل تمثلت في إنهاء حمل سيدة عمدا مع سبق الإصرار.

والسيدات المختطفات هن ميشيل نايت، 32 عاما، وأماندا بيري، 27 عاما، وجينا ديجيسس، 23 عاما.

وكان كاسترو قد اتهم الشهر الماضي بثلاث تهم اغتصاب وأربعة تهم خطف، شمل فتاة في السادسة أنجبها من أماندا بيري.

ومن المقرر أن يواجه كاسترو رسميا الاتهامات الجديدة الأسبوع المقبل، عندما يتم تعيين قاض لرئاسة المحكمة التي ستحاكمه.

وقال فريق الدفاع عن كاسترو إن موكله لن يقر بارتكاب أي من التهم الموجهة إليه.

وكانت محكمة قد اطلقت سراح كاسترو بكفالة قدرها 8 ملايين دولار أمريكي.

عقوبة الإعدام

وقال مسؤولو السجون الأمريكيون منذ أيام إن كاسترو لم يعد يخضع لنظام المراقبة خوفا من إقدامه على الانتحار.

وقال تيموثي ماكغينتي، مدعي عام منطقة كوياهوغا في بيان رسمي" اتهامات اليوم تمثل خطوة أولى رئيسية في العملية العدل الجنائي".

وأضاف" تحقيقنا مستمر وسوف تقدم نتائجه لهيئة المحلفين الكبرى".

وأشار البيان إلى أنه بعد استكمال إجراءات توجيه الاتهامات رسميا، سوف تدرس لجنة مختصة ما إذا سيتم المضي في المطالبة بعقوبة الإعدام في القضية.

وكانت آماندا بيري، التي اختفت قبل يوم واحد من عيد ميلادها السابع عشر عام 2003، قد هربت من منزل كاسترو يوم 6 مايو/آيار الماضي بمساعدة أحد الجيران.

وتم تحرير السيدتين الأخريين من المنزل التي احتجز فيه كاسترو السيدات الثلاث.

المزيد حول هذه القصة