مقتل 6 في سلسلة إطلاق نار في مدينة سانتا مونيكا الأمريكية

إطلاق نار في سانتا مونيكا
Image caption تقع الكلية على بعد 3 أميال من مقر حفل خيري سيحضره الرئيس أوباما.

قتل ستة أشخاص على الأقل في سلسلة إطلاقات نار حول كلية في مدينة سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وبدأت سلسلة الهجمات في منزل وانتهت في حرم الكلية.

وتقول الشرطة إنها قتلت المسلح، الذي أطلق النار، بعد أن عثرت عليه في مكتبة الكلية.

وأكدت الشرطة أن المسلح قتل شخصين في المنزل ثم قتل اثنين آخرين وهو في طريقه إلى كلية سانتا مونيكا، وقتل اثنين إضافيين داخل حرم الكلية.

ووصف المسلح بأنه في أواخر العشرينات من العمر، وكان يرتدي سترة واقية من الرصاص ومسلحا ببندقية هجومية.

وتبعد الكلية بضعة كيلومترات عن حفل خيري لجمع التبرعات حضره الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وليس هناك ما يوحي بأن هناك علاقة بين ما حدث والحفل.

وكانت حوادث العنف المتتالية هذه قد بدأت قبل ظهر الجمعة (بالتوقيت المحلي) عندما فتح المسلح، الذي كان يرتدي ملابس سوداء ويحمل حزاما من الذخيرة، الرصاص على منزل، حسبما قال شهود عيان.

إصابة في الكتف

وقد أتت النيران على المنزل غير أن كيفية بدء الحريق غير واضحة.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء عن إحدى الجارات قولها إنها شاهدت إطلاق النار من شرفة منزلها.

وقالت إن المسلح ترجل بعد إطلاق النار إلى ناصية الشارع، وصوب بندقيته إلى سائقة سيارة وطلب منها التوقف، ثم أشار إلى سيارة أخرى تقودها سيدة أيضا بأن تبطئ حركتها ثم أطلق طلقات عدة على السيارة.

وقالت الشاهدة إنها اندفعت لمساعدة الضحية ورأت إصابة في كتفها.

Image caption المسلح أثار الرعب في حرم الكلية

وأضافت" لقد أطلق ثلاث إلى أربع رصاصات في داخل السيارة ، بالضبط على سائقتها".

وتقول السلطات إن العنف انتقل بعد ذلك إلى ناصية الشارع قرب كلية سانتا مونيكا، حيث المسلح النار على السيارات المارة قبل دخول حرم الكلية.

وقالت جاكلين سيبروكس ، قائدة الشرطة، إن المسلح دخل مكتبة الكلية وأطلق النار على الحاضرين لكنه لم يصب أيا منهم.

وأضافت "جاء الضباط واشتبكوا مباشرة مع المشتبه به وأطلق النار عليه فقتل في الحال".

وقال طالب يدعى جيمس غيلسبي،20 عاما، إنه رأي سيارة مشوهة بفتحات ناجمة عن طلقات رصاص وزجاجها محطم ومقعد للأطفال في الخلف.

"الحياة مقامرة"

واعتقلت الشرطة أيضا رجلا ثانيا كان يرتدي ملابس سوداء وكتب على ظهر سترته عبارة" الحياة مقامرة".

وقالت سيبروكس" لسنا مقتنعين مئة بالمئة أن المشبه به الذي قتل أتى هذه الأفعال بمفرده".

وقال جهاز الأمن السري الذي يتولى حماية الرئيس الأمريكي، إنهم على علم بالحادثة، ولكنها لن تؤثر على خطط الرئيس أوباما، الذي كان على وشك إلقاء خطاب في حفل لجمع التبرعات للجنة الوطنية الديمقراطية.

وتقدم كلية سانتا مونيكا برنامجا دراسيا يتواصل لعامين، وتضم نحو 34 ألف طالب.

المزيد حول هذه القصة