رئيس البيرو السباق البرتو فوجيموري: اعتبر نفسي سجينا سياسيا

Image caption أكد تقرير طبي حكومي بأن فوجيموري لا يعاني من السرطان

اعتبر رئيس البيرو السباق البرتو فوجيموري الذي ينفذ حكما بالسجن لمدة 25 عاما بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية والفساد، نفسه بمثابة سجين سياسي بريء، بحسب رئيس اللجنة البوليفية للعفو الرئاسي.

وقال رئيس اللجنة اوسكار ايزانوا ان "فوجيموري قال لنا انه يعتبر نفسه بمثابة سجين سياسي وبريء وهو لا يشعر باي ندم".

ويأتي هذا التصريح بعد رفض رئيس البيرو الحالي اولانتا هومالا إصدار عفو عنه، وقال هومالا إن " فوجيموري يعامل أفضل معاملة بين كل السجناء في البيرو".

وتقول عائلة فوجيموري أنه صحته تتدهور في السجن، وأكدت أنه مصاب بمرض السرطان في فمه، إلا أن الحكومة رفضت الإقرار بذلك.

وأكد تقرير طبي بأن فوجيموري لا يعاني من أي مرض مميت.

ويقضي فوجيموري حكما بالسجن لمدة 25 عاما بتهم التعذيب والقتل والفساد ارتكبها خلال فترة حكمه للبلاد (1990-2000) في اطار تصديه لمتمردي "الدرب الساطع".

وتستلهم حركة الدرب الساطع أفكارها من الماوية، وتهدف إلى قيادة "حرب شعبية" لإسقاط النظام، الذي تسميه "ديمقراطية بورجوازية".

المزيد حول هذه القصة