أوباما وجينبينغ يختتمان قمة "إيجابية"

Image caption وصف أوباما المحادثات التي أجراها مع نظيره الصيني بأنها "رائعة"

انتهت القمة الامريكية - الصينية الأحد بعد محادثات استمرت يومين وقد وصفها مسؤول أمريكي بأنها كانت "متميزة وإيجابية وبناءه".

وقال مستشار الامن القومي الامريكي توم دونيلون إن الرئيسين الامريكي والصيني باراك اوباما وشي جينبينغ "توافقا" على الملف النووي لكوريا الشمالية.

وأضاف دونيلون ان "أوباما حذر الرئيس الصيني حول مشكلة الأمن الالكتروني وأنها ستشكل عائقاً أمام العلاقات بين البلدين"، مشيراً إلى أن المحادثات بين الرئيسين تطرقت إلى قضايا اقتصادية وبيئية.

وإجتمع الرئيسان الأمريكي والصيني حوالي ست ساعات الجمعة و3 ساعات صباح السبت في منتجع "صاني لاندز" المترامي الأطراف في كاليفورنيا.

ووصف اوباما هذه المحادثات بأنها "رائعة".

وقال دونيلون خلال مؤتمر صحافي، إن اوباما وشي جينبينغ "متفقان تماما على الاهداف" في هذا الملف وهي "نزع السلاح النووي" في الارخبيل الكوري وكون البرنامج النووي العسكري لبيونغيانغ "غير مقبول".

كما اعلن ان الولايات المتحدة والصين وقعتا اتفاقا السبت لبذل جهود مشتركة ضد التغير المناخي وخصوصا الغازات الصناعية.

محادثات متميزة

وقال مدير تحرير بي بي سي في شمال امريكا مارك مارديل إن "البيت الأبيض مسرور من لقاء القمة بين الرئيسين"، مشيراً إلى أن دونيلون وصفها مراراً بأنها "متميزة".

وأضاف مارديل ان هذا هو اللقاء الأول بين الرئيسين منذ تنصيب شي جينبينغ رئيساً في آذار /مارس الماضي، مشيراً إلى أنها كانت "فرصة للقاء بعضهما البعض".

وأردف "تعتبر الولايات المتحدة والصين من اكبر الدول الاقتصادية في العالم.

أمن المعلوماتية

وأشار تقرير صدر الشهر الماضي عن اللجنة المستقلة لسرقة المعلومات الأمريكية أن الولايات المتحدة تخسر ما يقارب 300 مليار دولار امريكي سنوياً، مشيرة إلى ان 50-80 في المئة من هذه السرقات يعتقد أنها مرتكبيها من الصين.

كما تتهم الولايات المتحدة الصين بأنها تتجسس على حواسيب الحكومة الامريكية في تقرير صدر في ايار /مايو الماضي.

المزيد حول هذه القصة