السجن المؤبد لزعيم حركة "الدرب الساطع" في بيرو

Image caption الحركة ضعفت بعد اعتقال مؤسسها في 1992

أصدرت محكمة في بيرو حكما بالسجن مدى الحياة على زعيم حركة "الدرب الساطع" المتمردة، فلوريندو فلوريس، بعدما أدانته بالإرهاب وتهريب المخدرات وغسيل الأموال.

وأمرته أيضا بدفع غرامة مالية قدرها 183 مليون دولار.

وتراجعت قوة حركة الدرب الساطع في التسعينيات، عندما لم يتمكن أنصارها من إقامة دولة شيوعية، ولكن بعضا منهم لا يزالون ينشطون في جنوبي بيرو.

وبعد ساعات من المداولة قالت القاضية، كلوتيلد كافيرو :" تبين أنه (فلوريس) أمر بإعدام عدد من المدنيين وعناصر الشرطة والجيش، وتبين أنه ينتمي إلى اللجنة المركزية للدرب الساطع، وتبين أنه القائد الأعلى في وادي ألتو".

الكوكايين

ونفى فلوريس، ويطلق عليه لقب "الرفيق أرتينيو"، تهمة الإرهاب وصفا نفسه بأنه "ثوري"، خلال المحاكمة التي دامت ستة أشهر.

وقد ألقي عليه القبض بعد إصابته في اشتباك مع الجيش بوادي ألتو، وهو معقل سابق للمتمردين، ومنطقة معروفة بإنتاج الكوكايين.

وقد اعترف في ديسمبر من عام 2011 بانهزام الدرب الساطع، وقال للصحفيين في معاقله الجبلية أن بقية المتمردين يرغبون في إجراء حوار مع الحكومة.

لكن الرئيس، أولانتا هومالا، أصر على أن حكومته "لن تتفاوض مع الإرهابيين"، قائلا إنهم "قتلة بلا رحمة، يختطفون الأطفال، ولا يحترمون أبسط الحقوق، ويلجؤون إلى الإرهاب لتغيير نظام البلاد الديمقراطي".

وتستلهم حركة الدرب الساطع أفكارها من الماوية، وتهدف إلى قيادة "حرب شعبية" لإسقاط النظام، الذي تسميه "ديمقراطية بورجوازية".

وخلفت النزاع نحو 70 ألف قتيل ومختف خلال أزيد من عشرة أعوام، ولكن المتمردين ضعفوا بعد اعتقال مؤسس الحركة ابيميال غوزمان في عام 1992.

وبقى لهم نشاط في منطقة جبلية جنوبي بيرو، والتي تسيطر عليها عصابات تجارة المخدرات.

المزيد حول هذه القصة