زوما: مانديلا "يستجيب للعلاج بشكل أفضل"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إن الرئيس الأسبق نلسون مانديلا الراقد في المستشفى بدأ "يستجيب للعلاج بشكل أفضل".

وعبر زوما عن سعادته بالتقدم الذي يحققه مانديلا في تحسن صحته "بعد أيام صعبة قليلة".

ويقضي مانديلا البالغ من العمر 94 عاما يومه الخامس في مستشفى بروتوريا إثر معاناته من التهاب رئوي متكرر.

وكان أقارب مانديلا، بينهم زوجته السابقة ويني، قد زاروا الرئيس الأسبق في مستشفاه يوم أمس الثلاثاء.

وكان زوما وصف حالة مانديلا في تصريحات سابقة بأنها "خطرة ولكن مستقرة"، مضيفا "اننا جميعا نصلي" من أجله.

وأضاف الرئيس الجنوب أفريقي إن الأطباء الذين يتولون علاج مانديلا "يؤدون واجبهم باتقان"، مضيفا أن الرئيس السابق "مقاتل عنيد."

Image caption "كلنا نحب مانديلا". الأفارقة الجنوبيون يصلون من أجل رئيسهم الأسبق.

ويرقد مانديلا في صالة العناية المركزة منذ دخوله المستشفى يوم السبت الماضي، للمرة الثالثة هذه السنة.

وكان الرئيس الأسبق قد قضى 18 يوما في المستشفى في ديسمبر / كانون الأول الماضي حيث عولج من التهاب رئوي وحصى المرارة.

في غضون ذلك، تجمع العديد من الأفارقة الجنوبيين خارج المستشفى بانتظار أنباء عن تطور حالته.

وكان مانديلا رئيسا لجنوب أفريقيا من عام 1994 إلى عام 1999.

وسجن قبلها مدة 27 عاما، ويعتقد أنه أصيب في الرئتين بسبب العمل في المحاجر، أثناء فترة السجن.

وقد أصيب بمرض السل في الثمانينيات من القرن الماضي أثناء سجنه في جزيرة روبن.

واعتزل مانديلا الحياة العامة منذ 2004، ولم يظهر على الملأ منذ ذلك العام إلا لماما.

المزيد حول هذه القصة