عشرات المفقودين في غرق عبارة بالفلبين

غرقت عبارة تقل 60 راكبا في البحر وسط الفلبين مما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل.

وغرقت العبارة التي تحمل اسم "سيدة جبل الكرمل" قرب جزيرة بورياس الفلبينية فجر الجمعة.

وتقول قوة خفر السواحل الفلبينية إنه تم إنقاذ 34 من الركاب إلى الآن، ولكن الباقين ما زالوا في عداد المفقودين. ويواصل خفر السواحل والبحرية عملية البحث عن ناجين.

ولم يتضح سبب غرق العبارة بعد، فقد قال ربانها في مقابلة صحفية إن الطقس كان هادئا وقت الحادث (غرقت العبارة في الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي).

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير الدفاع المدني في المنطقة رافي اليخاندرو قوله إن ربان العبارة قال إن معظم الركاب كانوا يرتدون سترات النجاة.

وأضاف "نتوقع أن نتمكن من انقاذ الكثيرين، فقد كان ردنا سريعا."

يذكر أن الحوادث البحرية تقع بكثرة في أرخبيل الفلبين نظرا لطقس المنطقة الاستوائي العاصف واهمال صيانة السفن والعبارات وتجاهل شروط الأمان.

وكانت الفلبين قد شهدت في ديسمبر / كانون الأول 1987 أسوأ حادث بحري يقع في وقت السلم في العالم عندما اصطدمت العبارة دونا باز بناقلة نفط وغرقت مما أسفر عن مقتل أكثر من أربعة آلاف من ركابها.