أردوغان أمام الآلاف من اتباعه: لست ديكتاتورا ومن واجبي فض الاعتصام

Image caption أردوغان وعد بسحق معارضيه في الانتخابات المقبلة

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمام عشرات الآلاف من أنصاره في اسطنبول إنه واجبه حتم عليه فض اعتصام حديقة غازي الذي كانت في قلب احتجاجات غير مسبوقة في تركيا.

ورفض أردوغان وصفه بأنه "ديكتاتور"، وقال إن المظاهرات تلاعب بها "إرهابيون".

كما وجه انتقادات لطريقة تغطية وسائل إعلام غربية للاحتجاجات.

وقال: "إذا كانت وسائل الإعلام الدولية ترغب في صورة لتركيا، فهذه هي الصورة."

جاء ذلك في وقت تواصلت فيه اشتباكات في أنقرة واسطنبول بين محتجين معارضين وقوات الأمن التركية التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين.

كما يعتزم اتحادان نقابيان إلى تنظيم إضراب عام يوم الاثنين.

وبدأت التظاهرات في تركيا في 28 مايو/أيار ضد خطط حكومية لتطوير متنزه غازي في اسطنبول، قبل أن تتطور إلى احتجاجات واسعة بمناطق متفرقة.

ويقول مسؤولون طبيون إن حوالي خمسة آلاف شخص أصيبوا في التظاهرات وقتل أربعة على الأقل.

واحتشد عشرات الآلاف من أنصار أردوغان في اسطنبول اليوم.

ودافع رئيس الوزراء عن قيام الشرطة السبت بفض الاعتصام بميدان تقسيم ومتنزه غازي، وقال: "نفذت العملية أمس وأخلي الميدان، لقد كان هذا واجبي كرئيس وزراء."

ودعا نشطاء إلى عودة المحتجين إلى ميدان تقسيم الذي تحيط به الشرطة التركية حاليا.

وقال حاكم اسطنبول إنه لن يسمح للمواطنين بالوصول إلى الميدان.

المزيد حول هذه القصة