احتجاجات اسطنبول: وزير الداخلية التركي يحذر من المظاهرات "غير المشروعة"

Image caption اعتبر غولر أن المظاهرات "غير مشروعة"

حذر وزير الداخلية التركي من مغبة المشاركة في إضراب عام ومظاهرات دعت لها اتحادات عمالية اليوم احتجاجا على أسلوب تعامل الشرطة مع الاحتجاجات المستمرة في اسطنبول منذ أسبوعين.

وقال وزير الداخلية معمر غولر "أدعو العاملين بالقطاع العام لعدم المشاركة في المظاهرات غير المشروعة.. وإلا فإنهم سيتحملون العواقب القانونية."

ومضى غولر قائلا إن قوات الشرطة "ستعمل كالمعتاد".

وكان اتحاد نقابات العاملين في القطاع العام واتحاد نقابات العمال التقدمي قد دعيا إلى إضراب عام في شتى أنحاء البلاد اليوم احتجاجا على ما وصفاه بـ"عنف الشرطة".

وقالت نقابات تمثل الأطباء والمهندسين وأطباء الاسنان إنها ستشارك كذلك في الإضراب.

وجاءت الدعوة بعدما استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لإخلاء متنزه (غيزي) بساحة تقسيم في إسطنبول من المحتجين الذين كانوا معتصمين هناك.

وأخلت الشرطة المتنزه بعدما أصر المحتجون على البقاء بالرغم من إعلان رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان تجميد مشروع لتطوير المتنزه كان بمثابة الشرارة الأولى للاحتجاجات.

وفي وقت لاحق، اتسع نطاق الاحتجاجات حيث تحولت إلى مظاهرات ضد الحكومة في عدة مدن وشهدت اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة والمتظاهرين.

المزيد حول هذه القصة