غوغل تطالب بنشر عدد الطلبات المقدمة لها من قبل الحكومة للكشف عن بياناتها

Image caption أكدت غوغل أن سمعتها وأعمالها التجارية تضررا نتيجة نشر تقارير كاذبة ومضللة في وسائل الإعلام

طالبت غوغل من محكمة امريكية مختصة بقضايا الأمن القومي بالسماح لها بنشرعدد الطلبات التي تقدمت بها الحكومة الامريكية للكشف عن بيانات تتعلق بمستخدميها.

ويأتي هذا الطلب وسط عاصفة من الاحتجاجات بدأت إثر الكشف عن قيام وكالة الأمن القومي بالاطلاع على كميات هائلة من البيانات في برنامج المراقبة تحت إشراف المحكمة الخاصة، التي تعمل في الخفاء.

وقالت غوغل انها نشرت بالفعل هذه البيانات في تقرير الشفافية بناءاً على طلبات من إنقاذ القانون وما يسمى بخطابات الامن القومي من مكتب التحقيقات الفدرالي.

وقال ناطق باسم غوغل إنه "لأننا بحاجة إلى المزيد من الشفافية، قدمنا التماسا إلى محكمة مراقبة الاستخبارات الخارجيه للسماح لنا بنشر الأرقام الإجمالية لطلبات الأمن القومي، بما في ذلك طلبات مقدمة تحت قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية (Fisa)".

وأشار إلى ان ما جاء في الالتماس أن "سمعة غوغل وأعمالها التجارية قد تضررت نتيجة نشر تقارير كاذبة ومضللة في وسائل الإعلام ، كما أن مستخدمي غوغل يشعرون بالقلق إزاء الادعاءات".

وقالت غوغل إنها تطلب من المحكمة لتأكيد حقوقها بموجب التعديل الأول للدستور الامركي المتعلق بنشر المعلومات.

المزيد حول هذه القصة