احتجاجات تركيا: الشرطة تعتقل ناشطين في أنحاء البلاد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قامت الشرطة التركية الثلاثاء بمداهمة مساكن ناشطين في أنحاء متفرقة من البلاد واعتقالهم.

وقالت محطة تي آر تي التلفزيونية الرسمية إن 25 شخصا قد اعتقلوا في العاصمة أنقرة و 13 شخصا في مدينة إسكيشهير والعديد في إسطنبول.

وأكدت مصادر الشرطة التقارير وقالت "حتى الآن شملت الاعتقالات من يقومون باستفزازات".

وهددت الحكومة التركية باستخدام القوات المسلحة لإنهاء الاحتجاجات المستمرة منذ ثلاثة أسابيع تقريبا نتيجة الاحتجاجات في مدينة اسطنبول وغيرها من المدن التركية.

وكان بولنت أرينج، نائب رئيس الوزراء التركي قد قال في مقابلة بثها التليفزيون الرسمي الإثنين، إن الحكومة ستستخدم" كل سلطاتها" و"القوات المسلحة التركية في المدن" في حالة الضرورة.

Image caption الاحتجاجات مستمرة في ميدان تقسيم منذ 3 أسابيع.

وهذه أول مرة يهدد فيها حزب العدالة والتنمية الحاكم ذو الجذور الإسلامية باستخدام الجيش ضد المتظاهرين.

وتتسم قضية القوات المسلحة في السياسية بالحساسية لأن الجيش ينظر إليه على أنه حامي العلمانية في تركيا.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد قال أمام مئات الآلاف من مؤيديه الأحد في إسطنبول إن "الإرهابيين" يتلاعبون ويستغلون المتظاهرين.

وتقول تقديرات مسؤولي المستشفيات إن 5 آلاف شخص أصيبوا وقتل 4 على الأقل في الاضطرابات.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت يوم 28 من الشهر الماضي اعتراضا على خطة لتطوير متنزه غيزي في ميدان تقسيم وسط مدينة اسطنبول، غير أن المظاهرات تصاعدت لتتحول إلى احتجاجات ضد الحكومة في أنحاء تركيا بعد طريقة تعامل وصفت بأنها بالغة الصرامة من جانب السلطات.

المزيد حول هذه القصة