الجيش البرازيلي ينتشر في خمس مدن لاحتواء الاحتجاجات

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تقول الحكومة البرازيلية إنها ستنشر جنودا في خمس مدن للسيطرة على موجات الاجتجاجات التي شارك فيها نحو 250 ألف شخص للمطالبة بخدمات عامة أفضل.

وسيرسل الجنود إلى ريو دي جانيرو، وميناس غيرايس، وباهيا، وسييرا، والعاصمة برازيليا.

وتستضيف المدن الخمسة جميعها ألعاب كأس الفيفا للقارات.

وجاء هذا الإعلان عقب اشتباكات اندلعت بين شرطة مكافحة الشغب والمحتجين في ساو باولو الثلاثاء.

وقال وزير العدل إن ريسيف هي المدينة الوحيدة التي لم تطلب عون الجيش لاحتواء الاحتجاجات بها.

وقال مصدر بوزارة العدل إن السلطات المحلية هي التي ستقرر المدة التي سيمكثها الجيش حسب مدى استتباب الأوضاع.

وتعرضت المحال والبنوك في ساو باولو، أكبر مدن البرازيل، إلى عمليات تخريب نفذتها مجموعات من الملثمين الذين اشتبكوا مع متظاهرين حاولوا وقف العنف.

كانت ديلما روسيف رئيسة البلاد صرحت بأنها فخورة بأن فئات كبيرة من الشعب البرازيلي يسعون إلى بلد أفضل.

المزيد حول هذه القصة