طالبان "مستعدة" لمبادلة معتقلين في غوانتانمو بجندي أمريكي محتجز لديها

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعربت حركة طالبان الأفغانية عن استعدادها لإطلاق سراح الجندي الأمريكي الذي تحتجزه منذ عام 2009 نظير مبادلته بخمسة من كبار أعضائها المعتقلين في غوانتانمو، في لفتة تصالحية منها، بحسب ما أفاد به متحدث رفيع المستوى في الجماعة.

ويأتي هذا العرض بعد الإعلان عن افتتاح مكتب سياسي للحركة في العاصمة القطرية الدوحة.

ويعد باو بيرغدال الجندي الأمريكي الوحيد الذي لايزال محتجزا في أعقاب الحرب الأفغانية.

وكان بيرغدال قد اختفى من قاعدته الواقعة في جنوب شرق أفغانستان في 30 يونيو/حزيران عام 2009، ويعتقد أنه محتجز في باكستان.

وكان شاهين سهيل، المتحدث باسم حركة طالبان، قد تحدث هاتفيا من مكتب الحركة في الدوحة مع وكالة أسوشيتيدبرس قائلا إن بيرغدال "في حالة جيدة، بحسب علمي".

ولم يفصل سهيل القول عن مكان احتجاز الجندي الأمريكي.

خطاب

وكان والدا بيرغدال قد تسلما هذا الشهر خطابا من ابنهما الذي بلغ السابعة والعشرين في 28 مارس/آذار عبر الصليب الأحمر الدولي.

ولم يصرح الوالدان بأي تفاصيل وردت في الخطاب، لكنهما جددا مناشدتهما لإطلاق سراح ابنهما.

ويتصدر بند تبادل السجناء، كما يقول سهيل، الذي كان يعمل سكرتيرا أول في السفارة الأفغانية في العاصمة الباكستانية إسلام أباد قبل الإطاحة بحكومة طالبان في 2001، جدول مطالب طالبان حتى قبل بدء محادثات السلام المزمع إجراؤها في قطر.

وقال سهيل عندما سئل عن بيرغدال "يجب أولا إطلاق سراح المعتقلين"، وأضاف أن هذا سيكون عبر "عملية تبادل، ثم إننا نريد بعد ذلك بناء جسور الثقة خطوة خطوة للمضي قدما".

ومن المتوقع وصول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى الدوحة لحضور مؤتمر أصدقاء سوريا الذي من المقرر انعقاده السبت في العاصمة القطرية.

ويتوقع أن يلتقي كيري خلال وجوده في الدوحة مع ممثلي حركة طالبان التي افتتحت مكتبا لها في الدوحة مؤخرا.

المزيد حول هذه القصة