نيلسون مانديلا في وضع صحي حرج

نيلسون مانديلا
Image caption يرقد مانديلا منذ 3 أسابيع في المستشفى للعلاج من التهاب رئوي

أصبحت الحالة الصحية للزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا حرجة.

وقال مكتب الرئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما في بيان رسمي إنه زار مانديلا وابلغه الأطباء بأن حالته الصحية أصبحت حرجة في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقال البيان إن الأطباء "يفعلون كل ما بوسعهم لتحسين حالته".

ويرقد مانديلا، 94 عاما، في مستشفى في مدينة بريتوريا منذ ثلاثة أسابيع للعلاج من التهاب رئوي.

وقال زوما إن "الأطباء يقومون بكل ما يمكن عمله لتحسين حالته ويضمنون أن مانديلا يتلقى أفضل عناية وأنه يشعر بالراحة. إنه في أيدي أمينة".

وناشد زوما الجماهير الدعاء لمانديلا وفريقه الطبي.

وقال ماك ماهراج المتحدث باسم زوما لبرنامج نيوز أور في بي بي سي إن استخدام الاطباء لكلمة "حرجة تعد تفسيرا كافيا لشعورنا بالقلق".

وأضاف "ولهذا نود أن نطمئن الجماهير أن الأطباء يفعلون ما في وسعهم لتحسين حالته الصحية".

وأضاف ماهراج أن إنه وقت مثير للقلق لأسرة مانديلا وناشدهم الحفاظ على خصوصيتهم.

وقال حزب المؤتمر الوطني الأفريقي، حزب كل من مانديلا وزوما، إنه "يتابع بقلق" التقارير الأخيرة وإنه يشارك الرئيس في "الدعاء لمانديلا وأسرته وفريقه الطبي في هذا الوقت العصيب".

"عناية متخصصة"

وقال أندرو هاردينغ مراسل بي بي سي في جوهانسبرغ إن إصدار معلومات تتعلق بمانديلا أمر تتعامل معه الحكومة بحذر حتى لا تثير حالة من الفزع.

وأضاف هاردينغ أن وصف حالة مانديلا بالحرج يتسبب في الكثير من القلق للجنوب افريقيين، الذين ينظر الكثير منهم لمانديلا على أنه أحد أفراد أسرته.

ويحظى مانديلا بالكثير من التقدير والاحترام كزعيم للكفاح ضد الاقلية البيضاء في جنوب افريقيا ثم الدعوة للمصالحة على الرغم من سجنه 27 عاما. وبقى مانديلا في السلطة لمدة خمسة أعوام.

المزيد حول هذه القصة