سنودن رجل المخابرات الأمريكي يطلب اللجوء إلى الاكوادور

Image caption كشف سنودن عن برامج مراقبة أمريكية واسعة النطاق عن طريق الهاتف والانترنت

تقدم المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية ادوارد سنودن بطلب اللجوء إلى الإكوادور. وكان سنودن قد كشف عن برامج مراقبة أمريكية واسعة النطاق عن طريق الهاتف والانترنت.

وأكد وزير خارجية الاكوادور تقديم هذا الطلب في تغريدة على حسابه على "توتير".

وكان سنودن قد فر من الولايات المتحدة إلى هونغ كونغ، إلا أنه غادرها صباح الأحد وحالياً هو في موسكو.

وسمحت هونغ كونغ لسنودن بالمغادرة إلى روسيا رغم مطالبة واشنطن بتسلمه بتهمة التجسس.

وقال وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينو الذي يزور فيتنام على حسابه على موقع تويتر "تسلمت حكومة الإكوادور طلبا للجوء من ادوارد سنودن".

وأكد موقع "ويكيليكس" في بيان له إن سنودن في طريقه إلى "جمهورية الإكوادور عبر طريق آمن من اجل اللجوء"، مضيفاً أنه سينظر في طلب سنودن رسمياً حال وصوله إلى الاكوادور.

إلغاء جواز السفر

وألغت وزارة الخارجية الامريكية جواز سفر سنودن واعتبرته إجراء إعتيادي يتماشى مع سياسات وقوانين البلاد. وقالت الناطقة باسم الخارجية جين بساكي إن سحب جواز سفر شخص قيد الاعتقال الجنائي امر اعتيادي، وفي حال وجود شخص كسنودن فإنه لا يجب له السماح بالسفر إلا للرجوع إلى الولايات المتحدة".

وقال ناطق باسم حكومة هونغ كونغ ان بلاده سمحت لسنودن بالرحيل لان طلب الولايات المتحدة بتسلمه لا يتوافق مع القانون.

وليس من الواضح مكان سنودن حالياً، إلا أن المعلومات المتوفرة تؤكد أنه لم يغادر المطار، كما ان السفير الاكوادوري شوهد في فندق قريب من المطار.

المزيد حول هذه القصة