سنودن يغادر هونغ كونغ "ويستقل طائرة متوجهة إلى موسكو"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

غادر الموظف السابق في جهاز الامن القومي الامريكي، إدوارد سنودن، هونغ كونغ متوجها إلى موسكو في أعقاب مطالبة وزارة العدل الأمريكية بتسليمه إليها، حسب الحكومة المحلية للجزيرة.

وقالت صحيفة محلية نقلا عن مصادر وصفتها بأنها "ذات مصداقية" بأن من المقرر أن يصل سنودن إلى موسكو مساء الأحد.

وأضافت الصحيفة أن موسكو لن تكون وجهته النهائية.

وكان سنودن فر إلى هونغ كونغ في مايو/أيار الماضي بعد كشفه معلومات سرية عن استخدام وكالة الأمن القومي الأمريكية برامج تنصت ورصد الكتروني على نطاق واسع.

وقالت حكومة هونغ كونغ إن "إدوارد سنودن غادر هونغ كونغ اليوم (23 يونيو/حزيران) بمحض إرادته باتجاه بلد ثالث وذلك بطريقة قانونية وعادية".

Image caption قالت صحيفة محلية إن موسكو لن تكون وجهة سنودن النهائية

وكان البيت الأبيض اتصل السبت بحكومة هونغ كونغ في محاولة لترتيب إجراءات تسليمه إلى الولايات المتحدة لكن السلطات المحلية قالت إن الطلب الأمريكي "لم يستوف بشكل كامل الشروط القانونية السارية في هونغ كونغ".

وأضافت حكومة هونغ كونغ في بيانها قائلة إنها طلبت من السلطات الأمريكية تزويدها بمزيد من المعلومات بشأن هذه القضية.

ومضى البيان للقول إن في انتظار حصولها على المزيد من المعلومات "ليس هناك أساس قانوني لتقييد حركة سنودن ومنعه من مغادرة هونغ كونغ".

وتابع البيان قائلا إن الإدارة الأمريكية أُخبِرت بشأن مغادرة سنودن لهونغ كونغ.

وكان سنودن غادر الولايات المتحدة في أعقاب كشفه معلومات عن عمله محللا في وكالة الأمن القومي الأمريكية ووجود برامج تنصت ورصد الكتروني لصحيفة الغارديان البريطانية وصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية.

وَوُجِّهت إليه في الولايات المتحدة تهمة سرقة ممتلكات حكومية وإفشاء معلومات غير مرخصة بشأن الدفاع القومي وتعمد إفشاء معلومات استخبارية سرية.

ويواجه سنودن في حال إدانته عقوبة قصوى تصل إلى عشر سنوات.

المزيد حول هذه القصة