قضية سنودن: كيري يحذر موسكو والصين من "عواقب لا يمكن تجنبها" لمساعدة رجل الاستخبارات الهارب

كيري
Image caption كيري حث موسكو على احترام القوانين " لصالح الجميع"

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن بلاده ستشعر "بخيبة أمل" إذا ساعدت روسيا والصين ادوارد سنودن موظف الاستخبارات الأمريكية السابق في الهروب من محاولات الولايات المتحدة للقبض عليه وترحيله إلى واشنطن.

وحذر كيري، الذي يقوم بزيارة حاليا إلى الهند، من "عواقب لا يمكن تجنبها" إذا أقدمت موسكو وبكين على هذه الخطوة.

وأوضح كيري خلال مؤتمر صحفي في دلهي قائلا " ستكون خيبة أمل واضحة إذا سمح لسنودن بالصعود على متن طائرة".

وأضاف "بلا شك هذه الخطوة ستؤثر على علاقات، واشنطن وبكين وموسكو، وستكون لها عواقب".

وكان سنودن وصل الأحد إلى موسكو على متن طائرة قادما من هونغ كونغ التي لجأ إليها هربا من السلطات الأمريكية.

وتلاحق واشنطن سنودن، المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية، بعد أن وجهت له تهمة التجسس بعد كشفه عن برامج مراقبة أمريكية واسعة النطاق عن طريق الهاتف والانترنت.

ولا يعرف بالتحديد مكان سنودن في الوقت الحالي. ولكن يعتقد أنه قضى ليلة الأحد الاثنين في أحد فنادق مطار شيريمتييفو في موسكو وذلك بحسب وسائل إعلام روسية.

وكان يعتقد أن سنودن غادر روسيا بالفعل متوجها إلى كوبا ومنها إلى الاكوادور التي طلب اللجوء إليها رسميا ولكن وزير الخارجية الاكوادوري أكد أن سنودن لا يزال في موسكو.

وقال الوزير ريكاردو باتينو إنه يحتفظ بـ" صلات دبلوماسية تتسم بالاحترام" مع مسؤولي الحكومة الروسية التي " ستتخذ القرار المناسب بشأن سنودن تماشيا مع قوانينها وسياساتها".

وأكد باتينو أن بلاده تبحث الآن طلب اللجوء الذي قدمه سنودن وكشف عن الخطاب الذي بعث به رجل المخابرات الهارب إلى رئيس الاكوادور رافائيل كوريا وقال فيه " إنه يتعرض لخطر الاضطهاد من قبل الولايات المتحدة وعملاء المخابرات".

وكانت السلطات في هونغ كونغ أعلنت أن سنودن غادر أراضيها طواعية وذلك بعد أيام من رفضها طلب الولايات المتحدة باعتقاله وترحيله.

وقالت هونغ كونغ إن واشنطن لم تستوف الأوراق المطلوبة للبت في تسليم سنودن ولم يكن هناك دواع قانونية تمنع سفره.

ولكن البرت هو محامي سنودن صرح لبي بي سي بأن مسؤولا حكوميا صينيا حث سنودن على مغادرة هونغ كونغ في العطلة الأسبوعية.

وأعرب هو عن اعتقاده بأن المسؤول الصيني أقدم على هذه الخطوة بناء على أوامر من الحكومة الصينية.

المزيد حول هذه القصة