"حلوى شارابوفا" تغزو أوروبا

ماريا شارابوفا مصدر الصورة AFP
Image caption شارابوفا من التنس إلى الحلويات

تشرح نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا العملية التي تأمل أن تحقق لها النجاح على المستوى العالمي.

ولكن أعلى الرياضيات أجرا تتحدث، قبل مباراتها في ويمبلدون، عن نشاطاتها في مجال الأعمال، وليس طموحاتها في مجال الرياضة.

واتخذت الفتاة البالغة من العمر ستة وعشرين عاما خطوات إشهار علامة تجارية خاصة بها وإنشاء مجال أعمال جديد مع البدء في توزيع حلويات "شوغربوفا" في المملكة المتحدة.

والمملكة المتحدة آخر دولة توزع فيها هذه المنتجات في إطار حملة طموحة تستهدف جعل المنتج واحدا من أكبر أسماء الحلويات المتميزة في العالم.

وتصف شارابوفا العلاقة بين عالمي الأعمال والرياضة بقولها "إن كلا العالمين عنوانهما التنافسية، وأنا أتطلع لأن أكون الفُضلى في كليهما".

خارج مجال الرياضة

وتقول بطلة ويمبلدون عام 2004 إن المنتج، الذي بدأت تصنيعه بأموالها وحدها، يمثل حجر الأساس لمؤسسة تجارية مستقلة تستوعب طاقتها حينما تترك هذه اللعبة.

وتوضح "حينما تعرضت للإصابة، وجدت فرصة لدراسة الخيارات خارج ملعب التنس". وهي تشير بذلك إلى الفترة بين عامي 2008 و2009 حينما خضعت لجراحة في كتفها اضطرتها لعدم ممارسة الرياضة لمدة تسعة أشهر.

وتقول وصيفة بطولة فرنسا المفتوحة إن الأمر استغرق عامين لتصنيع هذه المنتجات التي وزعت في الولايات المتحدة العام الماضي ثم قدمت أيضا في عدة دول أخرى.

وبحسب مجلة فوربس، فقد بلغ إجمالي دخلها ستة وعشرين مليون دولار وهي مصنفة في المرتبة الثانية والعشرين من بين أعلى الرياضيين أجرا، بينما تأتي في المرتبة الأولى من بين الرياضيات السيدات.

ولكنها ضحكت حينما أبلغت بتلك البيانات وقالت إنها مجرد أرقام، موضحة أن الدخل المادي ليس هو الحافز الرئيسي لدخولي مجال إنتاج الحلوى.

وربما يكون الحافز الأول هو تحمل المسؤوليات المالية.

حيث تقول "طالما فكرت في رغبتي في أن أكون الشخص الذي يتخذ قرارات الأعمال، سواء كان ذلك في الجانب المالي أو الإبداعي أو الدعائي أو ما إلى هذا".

وتردف "أردت أيضا أن أبني شيئا آخر يرتبط بي بعيدا عن التنس".

عقود رعاية

وتقول شارابوفا إن إطلاق هذا المنتج استغرق عامين بسبب الدراسة المتأنية للسوق قبل إنتاجه. وتوضح "بالنسبة لي، كانت هذه عملية تجمع بين الإبداع وإنشاء علامة تجارية".

وربما لا تكون رغبة شارابوفا في إنشاء علامة تجارية خاصة بها أمرا مفاجئا، فالفتاة لها تاريخ في المشاركة في تعاقدات رعاية.

وتعاقدت أسماء تجارية كبيرة مثل بورش ونايك وتاغ هوير وإيفيان وكول هان وهيد وسامسونغ مع اللاعبة التي فازت أربع مرات ببطولات كبرى .

وتستطرد اللاعبة "كان لدي خبرات طويلة في مجال المنتجات الإبداعية مع شركائي".

وابتدعت شارابوفا خطوطا لأحذية كول هان، وكان حذاء شارابوفا باليرينا المستوي واحدا من الأحذية الأكثر مبيعا من منتجات الشركة.

وصممت اللاعبة نظارة شمسية لشركة تاغ هوير، كما أن لشارابوفا منتجات من تصميمها من إنتاج شركة نايك تستخدمها ستة لاعبات أخريات من رابطة محترفات كرة المضرب.

المزيد حول هذه القصة