نيجيريا تعدم سجناء لأول مرة منذ عام 2006

إعدام بالشنق
Image caption علقت نيجيريا تنفيذ عقوبة الإعدام لمدة سبع سنوات

أعدمت نيجيريا أربعة سجناء شنقا في جنوب البلاد وذلك لأول مرة منذ سبع سنوات، حسب مسؤولين.

وقال مفوض العدل في ولاية إيدو، هنري إيداهاجبون، للصحفيين إن السجناء المعدمين أدينوا بالسرقة المسلحة أو القتل.

وأضاف إيداهاجبون أن الرجال الأربعة أعدموا في سجن مدينة بنين مساء الاثنين بعدما أمرت محكمة بإعدامهم.

ومضى للقول إن السجناء المعنيين استوفوا جميع إجراءات الاستئناف كما أن حكام الولايات التي ينتمون إليها وقعوا على مذكرات إعدامهم.

لكن منظمة العفو الدولية قالت إن الإعدامات تمثل "حقا يوما أسود في مجال حقوق الإنسان" في نيجيريا.

ودعت المنظمة بالتالي السلطات الاتحادية النيجيرية إلى تعليق الإعدامات كما كان الشأن سابقا.

ويُذكر أن أكثر من ألف سجين نيجيري يوجدون على قائمة المحكوم عليهم بالإعدام.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الرئيس النيجيري، غودلاك جوناثان، طالب حكام الولايات في الآونة الأخيرة بتوقيع مذكرات الإعدام حتى تصبح قابلة للتنفيذ في محاولة لخفض معدلات الجريمة.

ورغم أن إعدامات الاثنين تعد أول إعدامات علنية منذ عام 2006، فإن قوات الأمن النيجيرية متهمة مرارا بالمسؤولية عن أعمال قتل خارج نطاق منظومة القضاء خلال السنوات الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة