نيجيريا تنتقد قرار بريطانيا فرض كفالة مالية للحصول على التأشيرة وتعتبره "تمييزاً"

Image caption سيجبر الزوار على دفع هذه الكفالة المالية للحصول على تأشيرة دخول لمدة 6 اشهر

وصفت نيجيريا خطة بريطانيا بفرض كفالة مالية تقدر بثلاثة الاف دولار امريكي لزوراها القادمين من غرب افريقيا ودول الكومنولوث بـ"القرار الجائر".

وعبر وزير الخارجية النيجيري عن استيائه لهذه الخطة عندما التقى في مكتبه المندوب السامي البريطاني في نيجيريا أندرو بوكوك، وذلك بحسب بيان للخارجية النيجيرية.

ووصف الوزير النيجيري هذه السياسة بأنها " ليست فقط تمييزيه، بل تقوض التلاحم الأسري بين دول الكومنولوث".

وكشفت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية الاحد عن مشروع هذا القرار الذي يقضي بدفع بعض الزوار القادمين لبريطانيا كفالة مالية تقدر بثلاثة الآف جنية استرليني للحصول على تأشيرة لدخول بريطانيا ثم ترد اليهم فور مغادرتهم البلاد.

وقالت الصحيفة إن المشروع سيشمل اعتبارا من تشرين الثاني/نوفمبر الزوار القادمين من نيجيريا والباكستان والهند وبنغلادش وغانا وسريلانكا.

وسيجبر الزوار الذين تتجاوز اعمارهم الـ 18 عاما على دفع هذه الكفالة للحصول على تأشيرة دخول لمدة ستة اشهر.

مصادرة الأموال

وستصادر الاموال اذا بقي الزائر في بريطانيا بعد انتهاء صلاحية تأشيرته.

وقال بيكوك إن "مشروع هذا القرار ما زال تحت الدراسة، وفي حال المصادقة عليه فسيتأثر به عدد قليل من النيجيريين حيث أن هذه الكفالة المالية ستستخدم كطريقة لمعالجة التجاوزات، وخاصة من أولئك الذين يمكثون مدة أطول من التاشيرة المعطاة لهم".

وأضاف "لن يدفع أكثرية الاشخاص هذه الكفالة المالية، ويستردون أموال الكفالة فور تقيدهم بشروط الفيزا المعطاة لهم".

وأردف أن حوالي "180 الف نيجيري يتقدمون بطلب لزيارة بريطانيا سنوياً، وحوالي 70 في المئة منهم أو حوالي 125 الف منهم يحصولون على تأشيرتهم".

ويريد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خفض عدد المهاجرين الى اقل من مئة الف سنويا بحلول 2015.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية ان الدول الست التي ذكرت هي البلدان التي "تنطوي على اكبر احتمال لحدوث تجاوزات".

المزيد حول هذه القصة