عملية للشرطة في منطقة عشوائية بريو دي جانيرو تخلف 9 قتلى

Image caption تم نشر مئات من رجال الشرطة والحرس الوطني، بالاستعانة بدبابة، لتأمين المنطقة

قالت الشرطة إن تسعة أشخاص على الاقل قتلوا في معارك مع تجار مخدرات في منطقة عشوائية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وبدأت الاشتباكات مساء الاثنين اثر مظاهرات في بونسوسيسو، التي توجد تقارير انها انتهت بعمليات سرقة جماعية بالقرب من الطريق الرئيسي المؤدي لريو.

وتم نشر مئات من رجال الشرطة والحرس الوطني، بالاستعانة بدبابة، لتأمين المنطقة.

وتقول الشرطة إن من بين القتلى ستة من المشتبه بهم وشرطي واحد.

واندلع العنف مساء الاثنين بعد ان انتهت مظاهرات سلمية بسرقات جماعية.

وقالت الشرطة إن المارة والمتظاهرين والمتاجر تعرضوا للسرقة على يد مجموعة من المجرمين.

وقامت العصابة الإجرامية لاحقا بغلق حارة واحدة من افينيدا برازيل، الطريق الرئيسي المؤدي لريو، قبل الوصول إلى منطقة دي ماري العشوائية، حسبما قالت الشرطة.

وبدأت الاشتباكات عندما تبعت الشرطة العصابة إلى المنطقة العشوائية.

وقالت تقارير محلية إن رجلا كان في الطريق إلى منزله اصيب بطلق ناري في رأسه.

وبقيت المدارس في المنطقة مغلقة يوم الثلاثاء، مما يؤثر على آلاف الاطفال.

وتتكون دي ماري من مجموعة من المناطق العشوائية المتصلة التي يقيم فيها 130 ألف شخص.

ولم يصل برنامج التهدئة في ريو، الذي يدعم احتلال المناطق العشوائية لإبعاد عصابات تهريب المخدرات، الى دي ماري.

وفي وقت سابق من العام الحالي، احتلت الشرطة المناطق العشوائية المجاورة دون مشاكل.