قضية سنودن.. بوتين يؤكد أن رجل الاستخبارات الأمريكي لا يزال في مطار موسكو

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن الرئيس الروسي فلايمير بوتين إن رجل الاستخبارات الأمريكي الهارب إدوارد سنودن لا يزال في مطار موسكو.

وأكد بوتين إن سنودن يقيم الآن في منطقة الانتظار لتغيير الطائرة في المطار.

وجددت واشنطن مطالبتها للحكومة الروسية بتسليم سنودن لمحاكمته.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد قال في وقت سابق الاثنين إن سنودن "لم يعبر الأراضي الروسية".

وتلاحق السلطات الأمريكية سنودن، المتخصص في تكنولوجيا المعلومات، بسبب كشفه لوسائل الإعلام برنامجا سريا لمراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة اطلع عليه عندما كان يعمل متعاقدا مع وكالة الأمن القومي.

وتتهم السلطات سنودن بإفشاء أسرار رسمية.

وفي تصريحات صحفية في فنلندا، قال بوتين " وصل السيد سنودن بالفعل إلى موسكو. بالنسبة لنا كان ذلك غير متوقعا تماما. لقد جاء كمسافر عابر وهو لا يحتاج إلى تأشيرة دخول أو وثائق أخرى".

وأضاف الرئيس الروسي إن سنودن كمسافر عابر "لديه الحق في شراء تذكرة والسفر إلى حيث يريد ، ولا يعبر حدود الدولة لذا فإنه لا يحتاج تأشيرة دخول".

واعتبر بوتين" أي اتهامات ضد روسيا كلام فارغ ولاقيمة له".

وكان سنودين قد وصل إلى مطار موسكو قادما من جزيرة هونغ كونغ الصينية.

ولا تزال وجهته النهائية غير معلومة.

وكانت الخارجية الأمريكية قد طالبت موسكو بتسليم سنودن. وقال وزير الخارجية جون كيري الذي يزور السعودية حاليا إنه لا حاجة لتصعيد المواجهة مع روسيا بشأن سنودن.

وأضاف كيري أنه يأمل ألا تعلق روسيا مصالحها على "هارب من العدالة".

المزيد حول هذه القصة