متى يكون التنقل بين الدول بدون جواز سفر قانونيا؟

Image caption يمكن قبول بطاقة الهوية الوطنية بدلا من جوازات سفر دول اعضاء لبعض الدول المتحالفة اقليميا

يأمل رجل الاستخبارات الامريكي الهارب ادوارد سنودين في الذهاب الى اكوادور، على الرغم من عدم حمله جواز سفر صالح. ويبرز سؤال متى يمكن لشخص السفر قانونا بدون ان يحمل جواز سفر؟

يذكر ان وزارة الخارجية الامريكية سحبت جواز سفر سنويدين وطلبت من دول اخرى منعه من السفر.

جدير بالذكر ان سنودين، المطلوب على خلفية قضايا تجسس، كان قد سافر من هونج كونج الى موسكو في الثالث والعشرين من يونيو/حزيران مستخدما جواز سفر امريكي، بحسب محاميه، كما انه طلب اللجوء الى اكوادور.

ورصدت السلطات حجز مقعد باسمه يوم الاثنين على متن رحلة متجهة الى كوبا، لكنه لم يكن بين راكبي الرحلة.

ويعتبر جواز السفر شرطا دائما للسفر الدولي، اذا ما هي الظروف التي يمكن من خلالها السفر بدون هذا الجواز؟

قال جوليان اسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، ان سنودين يحمل "وثيقة سفر خاصة بلاجئ" صادرة من اكوادور.

يذكر ان ملايين اللاجئين يعبرون الحدود بدون جوازات سفر اثناء فرارهم من اضطهاد أو معارك.

إثبات الهوية

وتقول الامم المتحدة انه في عام 2012 سجل عدد اللاجئين ما يزيد على سبعة ملايين شخص.

ويقول لاري يونغك، مسؤول اعادة التوطين لدى مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، إنه بدون جوازات سفر يلزم ان يقدم الاشخاص اشكالا اخرى من مستندات اثبات الهوية. كما يمكن لبعض اللاجئين تسجيل هويتهم على الحدود بدون مستندات اثبات هوية على الاطلاق.

وقالت لافينيا ليمون، رئيسة المنظمة الأمريكية المختصة بشؤون اللاجئين، "الامر يرجع في الواقع للدولة المضيفة بشأن ما اذا كانت ترغب في قبول شخص ما على اراضيها بدون جواز سفر."

وتستقبل الولايات المتحدة سنويا نحو 60 ألف لاجئ من شتى ارجاء العالم، قليل منهم لا يحمل جوازات سفر.

ويخضع جميع هؤلاء لمقابلات خاصة مباشرة مع مسؤولي وزارة الامن الداخلي لتحديد ما اذا كانوا يتمتعون بصفة اللاجئين وتتوافر لديهم معايير قبول طلب دخول الدولة.

ويخصص لكل منهم وثيقة يطلق عليها نموذج (I-94) الذي ينوب عن جواز السفر بما يتيح السفر الى الولايات المتحدة.

وقالت "فلنوضح الأمر، نفترض اننا اخذنا اناس من ماليزيا ويتعين ان نتوقف بهم في هونج كونج قبل الذهاب الى لوس انجيليس. هنا تعترف هونج كونج بان هذه الوثائق تمثل وثائق سفر امريكية وتسمح لهم بالمرور."

في حين تصدر دول اخرى مثل المملكة المتحدة وكندا وثائق مماثلة، وهو ما يفعله الصليب الاحمر الدولي.

وان كان هناك دولة بعينها ترغب في السماح لشخص ما بالسفر على متن رحلة طيران تابعة للدولة، فهي تتمتع بحق اجراء ذلك دون حتى اصدار مستندات، اذا وافقت الدولة المضيفة على ذلك، وهو ما اكده دوغلاس ماكناب، محامي اختصاصي في تسليم المجرمين.

كما يمكن السفر بدون جواز سفر حال سرقته او فقدانه في الخارج.

علاقة خاصة

يقول سيمون كالدير، محرر شؤون السفر لدى صحيفة (انديبندنت) "قد تنتظر اياما صدور جواز سفر او حتى ركوب طائرة تحمل شيئا من قنصليتك تفيد بأن "هذا الشخص مسموح له برحلة ذهاب الى مقصده."

واضاف "لكنه نادر وهذا النوع من المستندات بمثابة بطاقة خروج من السجن وتفضي الى الذهاب الى مقصدك دون مضيعة للوقت."

كما توجد علاقة خاصة بين دول تسمح لمواطنيها بالسفر فيما بينها دون جواز سفر، فعلى سبيل المثال يمكن للمواطنين الامريكيين السفر الى الاراضي الامريكية مثل بورتوريكو وغوام بصورة بطاقة هوية معتمدة.

علاوة على ذلك يحتاج الامريكيون دوما الى جواز سفر للسفر جوا، على الرغم من كون المواطنين الامريكيين والكنديين باستطاعتهم زيارة بلد كل منهما الاخر ببطاقات (نيكسوس) الموافق عليها مسبقا.

استثناءات من القاعدة

هناك بعض الاستثناءات بالنسبة لقواعد جواز السفر الالزامي في حالة رغبة المواطنين الامريكيين زيارة دول اخرى في امريكا الشمالية برا او بحرا، بحسب ما ورد على الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الامريكية.

لذا في حالة رغبة هؤلاء المواطنين في السفر الى جزر الكاريبي او بيرمودا، على سبيل المثال، يمكن قبول بطاقة جواز سفر بدلا من دفتر جواز السفر، كما يكفي تقديم رخصة قيادة او بطاقة هوية عسكرية.

كما حددت بريطانيا وجمهورية ايرلندا (منطقة سفر عامة) يكفي للسفر اليها تقديم صورة من بطاقة الهوية لمواطني البلدين، فضلا عن امكانية طلب مسؤولي الهجرة اثبات الجنسية، لذا تنصح الحكومة بحمله.

في عام 1995 شكلت 26 دولة اوروبية ما يعرف بمنطقة شينجين لاتاحة حرية السفر بين هذه الدول بدون اجراءات فحص حدودية، غير ان شركات الطيران مازالت تفرض اجراءات فحص الهوية التي هي من بينها جواز السفر.

كما يمكن قبول بطاقة الهوية الوطنية بدلا من جوازات سفر دول اعضاء لبعض الدول المتحالفة اقليميا.

ويضم ذلك المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا و الاتحاد الاوروبي وبعض الدول المجاورة ومجلس التعاون الخليجي و المجموعة التجارية الامريكية الجنوبية (ميركوسور).