الرئيس أوباما يصل إلى السنغال في بدء جولة أفريقية

Image caption من المقرر أن تستغرق جولة أوباما اسبوعا واحدا

وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى السنغال في بدء جولة أفريقية يزور خلالها أيضا جنوب أفريقيا وتنزانيا والسنغال.

والزيارة هي الثانية لأوباما للقارة الافريقية منذ توليه الرئاسة لكنها لن تتضمن كينيا حيث ولد والد أوباما أو نيجيريا أكبر الدول المنتجة للبترول.

ومن المقرر أن تستغرق جولة أوباما، التي تصحبه فيها زوجته وابنتيه، اسبوعا واحدا، ولكن جدول الجولة قد يتغير بناء على التطورات التي قد تطرأ على صحة الرئيس الأفريقي الجنوبي الأسبق نيلسون مانديلا الراقد في المستشفى ببريتوريا.

واصطف حشد من الجماهير على جانبي الطريق المؤدي إلى القصر الجمهوري في العاصمة السنغالية داكار وهم يلوحون بالأعلام لتحية الرئيس الأمريكي.

ويجري الرئيس الأميركي محادثات الخميس مع نظيره السنغالي ميكي سولي.

وتفيد التقارير بأن زيارة أوباما للسنغال ذات الاغلبية المسلمة والتي تتمتع بالاستقرار السياسي يشير إلى رغبته في الاعتراف بالخطوات الملموسة التي حققتها هذه الدولة في مجال الديموقراطية.

ومن المقرر أن يلقي أوباما كلمة امام المحكمة العليا حول أهمية استقلال السلطة القضائية وسيادة القانون في أفريقيا.

وسيزور أوباما مع أسرته جزيرة غوري التي تعد معلما رئيسيا حيث كانت محطة لتجارة الرقيق في القارة السمراء.

كما ستكون جزيرة روبن، التي أمضى فيها مانديلا 18 عاما من الأعوام الـ 27 التي قضاها في السجون، محطته الثانية خلال الزيارة لكن ذلك سيتوقف على حالة الزعيم الجنوب افريقي الصحية.

أما العاصمة التنزانية دار السلام فستكون المحطة الأخيرة لأوباما حيث سيضع حجر الأساس لنصب تذكاري أمام السفارة الامريكية تكريما لـ 11 ضحية الذين لقوا مصرعهم في تفجير نفذه تنظيم القاعدة عام 1998.

ويأمل أوباما أن تعزز جولته العلاقات الاقتصادية مع الدول الثلاث وأن يروج خلالها لمبادئ الحكم الرشيد حيث تتمتع هذه الدول بديمقراطيات مستقرة.