تجدد الاشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في البرازيل

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اشتبكت الشرطة البرازيلية مع متظاهرين قبل مباراة ببطولة كأس القارات في مدينة فورتاليزا شمال شرقي البلاد.

وخرج نحو خمسة آلاف متظاهر في مسيرة باتجاه استاد كاستيلاو قبل ساعات من استضافته المباراة بين إيطاليا وإسبانيا.

وتقول مراسلة بي بي سي، سارة رينزفورد، إن قوات الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لمواجهة هجمات شنها شبان بدوا عازمين على التسبب في فوضى.

وأصيب عدد من المتظاهرين وضباط الأمن في الاشتباكات. وألقت الشرطة القبض على نحو 90 شخصا خارج الاستاد.

وهذه هي الحلقة الأحدث في سلسلة من الاحتجاجات تشهدها البرازيل في الآونة الأخيرة ضد الفساد.

وبدأت موجة الاحتجاجات منذ نحو شهر في مدينة ساو باولو بعدما رفعت السلطات أسعار تذاكر الحافلات بنسبة عشرة بالمئة.

وبعد أسبوعين من الاحتجاجات، ألغت السلطات الزيادة في أسعار التذاكر في ساوباولو ومدن برازيلية أخرى.

لكن بحلول ذلك الوقت، تحولت الاحتجاجات إلى تحرك شعبي في أنحاء البلاد للمطالبة بتحسين أوضاع التعليم والرعاية الصحية والنقل.

وأعرب المتظاهرون عن الغضب إزاء الإنفاق الحكومي على الإعداد لبطولة كأس العالم لكرة القدم العام المقبل بالبلاد ودورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016.

المزيد حول هذه القصة