فيضانات الهند: مراسم إحراق جماعي لمئات الجثث

جهود الانقاذ
Image caption المشكلة الكبرى التي تواجه عمال الإنقاذ هي وعورة المناطق الجبلية واستمرار الطقس السيء

أقيمت مراسم إحراق جماعية لبعض جثث ضحايا الفيضانات والانزلاقات الأرضية التى شهدتها المناطق الواقعة في شمال الهند.

وفي اوتاراخان التى شهدت مقتل 800 شخص إحرقت 200 جثة بشكل جماعي في معبد مدينة كيدارناث وذلك بعد تأجيل المراسم أكثر من مرة نتيجة تقلبات الطقس.

وتحذر وكالات الإغاثة من تفشي بعض الأوبئة والأمراض في معسكرات اللاجئين نتيجة الأوضاع الصحية المتردية.

ونقلت السلطات عشرات الآلاف إلى معسكرات الإيواء بعد تهدم منازلهم ومحاصرة عشرات القرى بالمياه، بينما تناضل فرق الإنقاذ للوصول إلى المواطنين المحاصرين في بعض قرى منطقة جبال الهيمالايا بعد 11 يوما من انقطاع السبل إليهم.

وكانت السلطات الهندية قد أكدت مقتل 20 شخصا في حادث تحطم مروحية أثناء عمليات البحث والإنقاذ مؤكدة أن سبب الحادث هو سوء الأحوال الجوية.

ويعتقد أن موسم الأمطار في الهند هذا العام هو الأكثر غزارة منذ 60 عاما حيث تمتد فترة الأمطار من يونيو/حزيران إلى سبتمبر/ أيلول ويعتمد عليها المزارعون في ري أراضيهم.

وفي ولاية كيدارناث قامت السلطات بإحصاء مئات الجثث حيث تعتبر الولاية هي الأكثر تضررا من الكارثة.

وتجهز سلطات الولاية لعقد مراسم إحراق جماعي خلال الساعات المقبلة خوفا من تفشي الأوبئة حيث بدأت عشرات الجثث في التحلل بالفعل.

وقامت حكومة الولاية بتجهيز الأخشاب اللازمة لمراسم الحرق ونقلها إلى المعبد الرئيسي.

وكان رئيس الوزراء مانموهان سينغ قد أعلن تخصيص 170 مليون دولار كإغاثة عاجلة للمتضررين من الكارثة التى اعتبرها مأساوية.

المزيد حول هذه القصة