وزارة العدل الأمريكية تحقق مع الجنرال المتقاعد جيمس كارترايت بشأن تسريبات ستاكسنيت

الجنرال المتقاعد جيمس كارترايت
Image caption كان الجنرال ضمن الدائرة المقربة من إدارة أوباما

تحقق السلطات الأمريكية مع جنرال أمريكي متقاعد للاشتباه في أنه سرب معلومات سرية بشأن هجوم إلكتروني بفيروس "ستاكسنيت" كان يهدف إلى تعطيل أجهزة الطرد المركزي الإيرانية، حسب وسائل إعلام أمريكية.

وقالت شبكة إن بي سي للأخبار إن وزارة العدل الأمريكية أخبرت الجنرال المتقاعد الذي كان يعمل ضمن قوات مشاة البحرية الأمريكية، جيمس كارترايت، إنه موضوع التحقيق الذي تجريه بشأن تسريب معلومات سرية بشأن فيروس "ستاكسنيت".

ونقلت شبكة إن بي سي عن مصادر قانونية قولها إن الجنرال الأمريكي البالغ من العمر 63 عاما استلم رسالة من وزارة العدل تخبره فيها بأنه موضوع تحقيق تجريه الوزارة بشأن التسريبات.

ورفضت وزارة العدل الأمريكية ومحامي الجنرال الأمريكي التعليق على هذه الأنباء.

وكان الجنرال كارترايت نائبا لرئيس قيادة الأركان المشتركة للجيوش الأمريكية ما بين عامي 2007 و2001.

وعمل الجنرل كارترايت ضمن "دائرة (المستشارين الأمنيين) المقربين" من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل أن يتقاعد في عام 2011.

وعطل فيروس "ستاكسنيت" بشكل مؤقت منشآت تابعة للبرنامج النووي الإيراني في عام 2010.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قدمت تفاصيل السنة الماضية بشأن الفيروس وكيف أنه تسبب في تعطيل نحو ألف جهاز طرد مركزي تستخدمها إيران لتنقية اليورانيوم المتسخدم.

وذكرت الصحيفة أن الهجوم جزء من عملية إلكترونية أطلق عليها اسم "الألعاب الأولمبية" بدأت في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ثم ازدادت وتيرتها في عهد الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما.

وعجلت ما كشفته الصحيفة من معلومات ببدء وزارة العدل الأمريكية تحقيقا بشأن التسريبات.

المزيد حول هذه القصة