والد سنودن يؤكد استعداد ابنه للعودة لأمريكا بشروط

سندون مستعد للعودة بشروط
Image caption لا يشعر الأب بأن ابنه ارتكب خيانة

أكد والد موظف وكالة الاستخبارات الامريكية ادوارد سنودن الملاحق من الولايات المتحدة بتهمة التجسس، استعداد ابنه للعودة الى بلاده شرط الا يتم اعتقاله قبل محاكمته والا يتم ارغامه على الصمت.

وقال لوني سنودن في تصريحات لقناة "إن بي سي" التلفزيونية: "حتى هذه المرحلة، لا أشعر بأنه ارتكب خيانة".

وأوضحت القناة ان الوالد لم يتحدث مع ابنه منذ أبريل/ نيسان.

واعتبر لوني سنودن ان ابنه "خرق القانون الامريكي بمعنى انه كشف معلومات سرية. بالنسبة للاشخاص الذين يريدون تصنيفه كخائن، لقد خان الحكومة لكنني لا اعتقد انه خان شعب الولايات المتحدة".

وأشار والد ادوارد سنودن الى انه ارسل بواسطة محاميه رسالة الى وزير العدل اريك هولدر شرح فيها ان الموظف السابق في وكالة الامن القومي الامريكية يعتزم العودة الى الولايات المتحدة شرط ألا يتم اعتقاله فوراً، ولا يتم ارغامه على التزام الصمت وتمكينه من اختيار المكان الذي ستقام فيه محاكمته.

وأبدى لوني سنودن خشيته من استغلال موقع ويكيليكس قضية ابنه بعد مساعدته على مغادرة هونغ كونغ الى موسكو.

وصرح لوني سنودن "لا أريد تعريضه للخطر لكن لدي مخاوف تتعلق بالاشخاص المحيطين به"، مضيفاً: "أفكر في ويكيليكس، إذا بحثتم في ماضيهم، ترون ان هدفهم لم يكن دائماً الدفاع عن دستور الولايات المتحدة بل اولا كشف اكبر كمية من المعلومات".

ونشر موقع ويكيليكس في العام 2010 مئات الالاف من الوثائق السرية الأمريكية.

وحالياً، يوجد ادوارد سنودن الملاحق من الولايات المتحدة بسبب كشفه برامج التجسس الامريكية على الاتصالات الهاتفية والالكترونية، في موسكو التي وصلها الاحد اتيا من هونغ كونغ بانتظار البت في طلبه اللجوء السياسي الى الاكوادور.

المزيد حول هذه القصة