الولايات المتحدة تطالب الإكوادور بعدم منح اللجوء لسنودن

Image caption ينتظر سنودن البت في طلب اللجوء إلى الاكوادور في مطار موسكو

أجرى نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن اتصالاً هاتفياً مع رئيس الإكوادور رافائيل كوريا طالبا رفض طلب اللجوء السياسي الذي تقدم به إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" والذي كشف عن برامج سرية للحكومة الامريكية.

وتلاحق السلطات الأمريكية سنودن بتهمة "التجسس"، وذلك لكشفه لوسائل الإعلام برنامجا سريا لمراقبة الاتصالات في الولايات المتحدة، اطلع عليه عندما كان يعمل متعاقدا مع وكالة الأمن القومي.

وينتظر سنودن قرار البت في طلب لجوئه إلى الاكوادور في مطار موسكو الذي وصله منذ أسبوع تقريباً قادماً من هونغ كونغ.

وقالت الاكوادور إنها بصدد النظر في طلب سنودن.

"طلب مهذب"

وذكر رئيس الإكوادور أن "بايدن طلب بكل تهذيب عدم منح سنودن حق اللجوء في الاكوادور."

وأضاف رافائيل كوريا أنه أجاب بايدن بالقول "سيدي نائب الرئيس، شكرا لاتصالك، اننا نقدر الولايات المتحدة كثيرا، ولم نسع الى هذا الوضع. لا تعتقد اننا مناهضون لامريكا كما تحاول بعض وسائل الاعلام المغرضة الترويج لذلك".

ومضى كوريا قائلا "حين يصبح (سنودن) على اراضي الاكوادور، فان الولايات المتحدة ستكون بالتأكيد الطرف الأول الذي سنطلب (الاستماع) إلى رأيه".

وكان والد سنودن قد أكد السبت استعداد ابنه للعودة إلى بلاده شرط ألا يتم اعتقاله قبل محاكمته وألا يتم إرغامه على الصمت.

المزيد حول هذه القصة