مقتل 19 بضمنهم أطفال في تحطم طائرة في سيبريا

تحطمت طائرة نقل مروحية بعد أن ارتطمت بجبل في منطقة قطبية بسيبيريا الروسية، مما أسفر عن مقتل 19 شخصا بضمنهم عدد من الأطفال، حسبما أعلنت السلطات الروسية.

وتقول التقارير إن الطائرة، وهي من طراز مي-8، تحطمت في منطقة تبعد بمسافة 66 كيلومترا عن مدينة ديبيوتاتسكي الواقعة في جمهورية ساخا الروسية التابعة لسيبيريا.

وكانت المروحية تقل 28 شخصا منهم 11 طفلا دون الـ 12، وثلاثة دون الثالثة.

ولم يتضح عدد الأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا في الحادث.

وقد أرسلت فرق انقاذ إلى موقع الحادث بواسطة طائرتين من نفس الطراز، بينما أقلت طائرة نفاثة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية منقذين وأخصائيين نفسيين من مدينة خاباروفسك.

وقالت وزارة الطوارئ إن الطائرة المنكوبة تحطمت في منطقة جبلية نائية، مما يزيد عمليات الانقاذ تعقيدا.

وقالت لجنة الطيران الروسية في موسكو إنها فتحت تحقيقا في الحادث الذي تعرضت له الطائرة التابعة لشركة (بولار أيرلاينز) ومقرها مدينة ياكوتسك.

ووقع الحادث في الساعة العاشرة و40 دقيقة صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي بينما كانت المروحية متوجهة من ديبيوتاتسكي إلى قرية كازاتشيه.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر في الشرطة المحلية قوله "إن النظرية المرجحة في هذا الوقت تقول إن الطائرة تحطمت بسبب سوء الأحوال الجوية. فقد دفعت الرياح القوية الطائرة دفعا باتجاه الجبل الذي ارتطمت به."

يذكر ان المروحيات من هذا الطراز تستخدم بكثرة للتنقل بين المدن والقرى في المناطق النائية من سيبيريا.