البيت الأبيض يرفض إعادة فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة

Image caption العريضة جمعت 73 ألف توقيع

رفض البيت الأبيض عريضة تطالب بإعادة فرز الأصوات في انتخابات 2012، قائلا إنه لا يوجد دليل على وقوع تزوير فيها.

ووقّع 73 ألف شخص على العريضة التي تذكر ولاية أوهايو مثالا على وقوع تزوير "فاضح".

لكن البيت الأبيض قال إن البيانات الواردة من ولاية أوهايو تبين أن الرئيس، باراك أوباما، فاز بنسبة 50.98 في المئة من الأصوات وليس 108 في المئة، مثلما تدعي العريضة.

وفاز أوباما بالانتخابات الرئاسية بنسبة 50.6 في المئة، بينما حصل منافسه، ميت رومني، على نسبة 47.8 في المئة من الأصوات.

وجاء في رد البيت الأبيض أن "الانتخابات جرت بشكل ديمقراطي ونزيه، وليس هناك دليل على وقوع خلاف ذلك".

ونفى البيت الأبيض ما أكدت عليه العريضة، وهو أن عدد الاصوات في وود كانوتي، بولاية أوهايو كان أكبر من عدد الناخبين المسجلين.

وأكد البيت الأبيض، اعتمادا على بيانات ولاية أوهايو، أن عدد الناخبين المسجلين في وود كانوتي كان 108014 ناخبا، وأن عدد المصوتين بها كان 64342 ناخبا.

أما العريضة فتقول إن عدد الناخبين المسجلين كان 98213 ناخبا، ولكن عدد الأصوات التي تم الإدلاء بها بلغ 106252 صوتا.

وأوضخ البيت الأبيض أن نسبة المشاركة في انتخابات 2012 في أوهايو بلغت 71 في المئة.

المزيد حول هذه القصة