الكوريتان تتفاوضان حول اعادة فتح منطقة كايسونغ

Image caption اجتمع ممثلا الطرفين في بانمونجوم

بدأت كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية محادثات اليوم حول إعادة فتح منطقة كايسونغ الصناعية المشتركة التي أُغلقت في أبريل/ نيسان الماضي بعد توتر العلاقات بين البلدين.

وتضم المنطقة مصانع تابعة لأكثر من مئة شركة في كوريا الجنوبية.

وتُجرى المحادثات في قرية بانمونجوم الواقعة في المنطقة منزوعة السلاح على الحدود بين البلدين.

وكانت محاولات بذلت لاطلاق مفاوضات رفيعة المستوى الشهر الماضي قد فشلت لأسباب اجرائية.

وقال مسؤولون كوريون جنوبيون إن محادثات اليوم عقدت في الجانب الكوري الشمالي من قرية بانمونجوم.

وكانت كوريا الجنوبية قد اقترحت الخميس الماضي عقد هذه المحادثات، وذلك بعد يوم واحد من موافقة كوريا الشمالية على قيام رجال أعمال كوريين جنوبيين بزيارة المجمع الصناعي المغلق لفحص المصانع الموجودة فيه وصيانها.

وقالت سيؤول إن بيونغيانغ وافقت على العرض الجنوبي في وقت متأخر من يوم الخميس.

وكانت منطقة كايسونغ الصناعية تضم قبل اغلاقها 120 مصلحة ومنشأة صناعية كورية جنوبية. ولم يتمكن مالكو هذه المصالح من الوصول إلى ممتلكاتهم منذ ثلاثة أشهر.

وقد هدد بعض من هؤلاء بالتخلي عن منطقة كايسونغ بشكل نهائي ونقل مصالحهم إلى مواقع أخرى.

وكانت بيونغيانغ قد سحبت عمالها البالغ عددهم 53 الفا من المنطقة في أبريل/ نيسان الماضي، وذلك تعبيرا فيما يبدو عن غضبها من العقوبات المشددة التي فرضتها الأمم المتحدة عقب اجرائها تجربة نووية ثالثة في فبراير/ شباط وكذلك التمارين العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية المشتركة التي أجريت ذلك الشهر.

كما حظرت كوريا الشمالية دخول العمال الكوريين الجنوبيين إلى المنطقة الصناعية.

وكان يشار إلى كايسونغ بوصفها نموذجا للأواصر التي تربط الكوريتين، ولذا كان اغلاقها مؤشرا على خطورة التوترات التي شابت العلاقات بين الجانبين هذا العام.

المزيد حول هذه القصة