فنزويلا ونيكاراغوا توافقان على منح سنودن حق اللجوء

Image caption الرئيسان أورتيغا ومادورو

أشار رئيسا فنزويلا ونيكاراغوا إلى استعداد بلديهما على منح حق اللجوء السياسي لموظف وكالة الأمن القومي الأمريكية الهارب أدوارد سنودن الذي سرب اسرار برامج التجسس الألكتروني الأمريكية.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إن بلاده مستعدة لمنح سنودن، العالق حاليا في بهو الترانزيت باحد مطارات العاصمة الروسية، حق اللجوء لديها، بينما قال الرئيس النيكاراغوي دانيال أورتيغا إن بلاده ستمنح سنودن هذا الحق "اذا كانت الظروف مؤاتية."

وقالت منظمة ويكيليكس التي تتولى مهمة البحث عن ملاذ آمن لسنودن الذي تلاحقه السلطات الأمريكية إنه قد تقدم بطلبات لجوء إلى ستة بلدان أخرى يوم الجمعة.

وقالت ويكيليكس التي اشتهرت بنشر الوثائق الأمريكية السرية المسربة إنها لن تعلن أسماء هذه الدول "لتجنيبها أي تدخل أمريكي."

وكان سنودن قد تقدم بطلبات لجوء إلى 21 بلد، ولكن معظم هذه البلدان رفضت منحه حق اللجوء.

ويقول ستيفن روزنبيرغ مراسل بي بي سي في موسكو إنه حتى في حال منحت دولة من الدول سنودن حق اللجوء، لن يكون من اليسير له السفر اليها، فالدول الأوروبية ستغلق أجوائها في وجه أي طائرة يشك في انها تحمل سنودن.

وكانت عدة دول أوروبية قد رفضت تحليق الطائرة التي كانت تقل الرئيس البوليفي في أجوائها لاعتقادها بأن سنودن كان على متن الطائرة.

وكان الرئيس الفنزويلي قد أعلن قرار حكومته منح سنودن حق اللجوء في كلمة ألقاها بمناسبة يوم الاستقلال الفنزويلي.

وقال الرئيس مادورو "باعتباري رئيس دولة وحكومة الجمهورية البوليفارية الفنزويلية قررت منح حق اللجوء الإنساني للمواطن الأمريكي الشاب أدوارد سنودن لتمكينه من القدوم إلى وطن بوليفار وتشافيز والتخلص من ملاحقة السلطات الأمريكية الشمالية الامبريالية."

وكان الرئيس النيكاراغوي دانيال أورتيغا قد قال في وقت سابق إن بلاده تسلمت طلبا للجوء من سنودن من خلال سفارتها في موسكو.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أورتيغا قوله "نحن منفتحون ونحترم الحق بطلب اللجوء، ومن الواضح أنه لو كانت الظروف مؤاتية فسنستقبل سنودن بكل سرور ونمنحه حق اللجوء هنا في نيكاراغوا."

المزيد حول هذه القصة