اعتقال أكبر زعيم مافيا إيطالي في كولومبيا

كولومبيا
Image caption الندرانغيتا هي أخطر وأغنى عصابة للجريمة المنظمة

أعلنت الشرطة الكولومبية اعتقال الزعيم المفترض لمافيا كالابريا الايطالية، الذي يوصف بأنه أخطر تاجر مخدرات مطلوب في أوروبا.

واعتقل روبرتو بانونزي في مركز للتسوق في العاصمة بوغوتا، وفقاً للسلطات المحلية.

وبانونزي فار من وجه العدالة منذ العام 2010، عندما هرب من عيادة في روما حيث كان يتلقى علاجاً كسجين.

ويتهم الادعاء الايطالي بانونزي ببناء شبكة عابرة للقارات للإتجار بالكوكايين بين ايطاليا وكولومبيا.

ويشتبه في أن الزعيم المفترض ل،"ندرانغيتا"، أو مافيا كالابريا، ساعد على توريد طنين اثنين من الكوكاكيين شهرياً إلى أوروبا.

وتم اعتقال الايطالي يوم الجمعة بمساعدة شعبة مكافحة المخدرات الأمريكية، على ما أفادت وزارة الدفاع الكولومبية في بيان.

وقالت وزارة الدفاع في تغريدة على تويتر: "بانونزي، الملقب باسم بابلو إسكوبار إيطاليا، هو المطلوب الأول في البلاد".

وأضافت: "عندما اعتقل، عرف بانونزي عن نفسه مستخدماً بطاقة هوية فنزويلية مزورة تحمل اسم سيلفانو مارتينو".

واعتقل روبرتو بانونزي بداية في العام 1994 في كولومبيا وتم ترحيله إلى إيطاليا، ثم أخلي سبيله عندما انتهت مدة الأمر بالاعتقال.

وأعيد اعتقاله في العام 2004 وتمت إدانته. لكنه تمكن من الهروب من مستشفى خاص في روما في العام 2010، حيث كان يتلقى علاجاً لمرض في القلب.

ووصفت السلطات الإيطالية الندرانغيتا بوصفها أخطر وأغنى عصابة للجريمة المنظمة، وقد تفوقت على مافيا صقلية وباتت أكبر عصابة إجرامية في العالم.

المزيد حول هذه القصة