حادث طائرة سان فرانسيسكو: شركة الطيران تنفي وجود خلل فني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استبعد رئيس شركة خطوط أسيانا الجوية، يون يونغ دو، تسبب أي خلل فني في تحطم طائرة بوينغ 777 بمطار سان فرانسيسكو الدولي.

وقال في مؤتمر صحفي الأحد: "نؤكد أنه لم تكن ثمة مشكلة في الطائرة أو محركاتها."

وتحطمت الطائرة أثناء هبوطها السبت، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة العشرات، بحسب ما ذكره مسؤولون.

وأظهرت صور نشرت على موقع "تويتر" ركاب الطائرة يهرعون للخروج من الطائرة بينما تصاعد الدخان.

كما هرعت مروحيات إطفاء وفرق إنقاذ إلى مكان الطائرة التي أقلعت من العاصمة الكورية الجنوبية سول.

ولم يتضح بعد سبب الحادث.

وقال رئيس الشركة إن الطائرة عمرها سبعة أعوام فقط ولم تظهر عليها أي مشكلات فنية.

وأشار إلى أن الشركة اشترت الطائرة في مارس/آذار 2006 ولم تظهر أي مشكلات في محركاتها.

ويعالج حاليا في مستشفى سان فرانسيسكو العام ثمانية بالغين وطفلان أصيبوا بجراح بالغة، بحسب ما ذكره المتحدثة باسم المستشفى راشيل كاجان.

Image caption الحادث أسفر عن مقتل شخصين وإصابة العشرات.

وتعد "أسيانا"، ثاني أكبر شركة خطوط جوية في كوريا الجنوبية.

وتقول الشركة إن الطائرة كانت تقل 291 راكبا، بالإضافة 16 فردا يمثلون طاقم الطائرة.

وذكرت وزارة النقل في كوريا الجنوبية أن الوفيات كانت لمواطنين صينيين.

وتقول لورا برون، المتحدثة باسم إدارة الطيران الفيدرالية إن تسلسل الأحداث لم يتضح بعد، لكن يبدو أن الطائرة هبطت قبل أن يحدث الاصطدام في مهبط 28L بمطار سان فرانسيسكو الدولي.

وقال كي سياداتان، الذي كان موجودا وقت الحادث، إن الطائرة "بدت خارج السيطرة".

وأضاف لـ"بي بي سي": سمعنا صوت شبيها بصوت الانفجار ورأينا الطائرة تختفي في سحابة من الغبار والدخان."

وأشار إلى أن الظروف الجوية كانت جيدة، إذ لم يكن هناك سوى رياح خفيفة.

المزيد حول هذه القصة