البرازيل تطلق خطة لتعيين 10 آلاف طبيب جديد في المناطق الفقيرة

Image caption الرئيسة روسيف: الهدف الأساسي لخطة "المزيد من الأطباء" ليس استقدام الاطباء من الخارج

أماطت الحكومة البرازيلية اللثام عن خطة لتعيين عشرة آلاف طبيب للعمل في المناطق الفقيرة من البلاد، وذلك ضمن باقة من الاصلاحات قررت القيام بها استجابة للاحتجاجات التي شهدتها مدن البلاد الشهر الماضي على تدني الخدمات والفساد.

ويشمل الاجراء الجديد استقدام أطباء اجانب اعتبارا من شهر سبتمبر / أيلول المقبل، وهي سابقة بالنسبة للبرازيل، كما يشمل ادخال تعديلات في المناهج التي تدرس في كليات الطب البرازيلية.

وسيتعين على خريجي الكليات الطبية في البرازيل اعتبارا من عام 2015 قضاء سنتين بالعمل في القطاع العام.

وقالت وزارة الصحة البرازيلية إن الخطة - التي اطلق عليها اسم "المزيد من الأطباء" - تتخذ من الأنظمة الصحية في بلدان أجنبية كبريطانيا والسويد نماذج لها.

شفافية

ولكن مسؤولين برازيليين قالوا إنه سيتم اللجوء إلى تعيين أطباء اجانب فقط في حال تعذر تعيين برازيليين، مضيفين أن الاعلان عن الشواغر سيتم نهاية الشهر الجاري.

وقالت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بهذا الصدد "الهدف الأساسي لخطة "المزيد من الأطباء" ليس استقدام الاطباء من الخارج، بل أيصال الخدمات الطبية إلى المناطق النائية من البلاد."

وأضافت الرئيسة روسيف أن الخطة لا تهدف إلى حل مشكلة بعيدة الأمد قدر ما تهدف إلى توفير العناية الصحية للبرازيليين الذين يفتقرون اليها الآن.

وبموجب الخطة، سيتقاضى الأطباء المعينون راتبا يقل عن 4500 دولار شهريا.

كما أعلنت الرئيسة البرازيلية عن أن الحكومة خصصت مبلغ 3 ملايين دولار لتجديد العيادات الطبية الموجودة وبناء عيادات جديدة.

كما قررت الحكومة زيادة عدد المقاعد الدراسية في الكليات الطبية في السنوات الأربع المقبلة بواقع 11,500 مقعد.

وكانت مشاريع طرحتها الحكومة في السابق لاستقدام اطباء كوبيين قد لاقت معارضة شديدة من جانب نقابات الاطباء البرازيلية.

وشكك المجلس الطبي الاتحادي البرازيلي بجدوى الخطة الجديدة، وقال إنه يدرس امكانية مجابهتها قضائيا.

المزيد حول هذه القصة