كندا تفتح تحقيقا جنائيا في انفجار قطار

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فتحت السلطات في كندا تحقيقا جنائيا في حادث انقلاب قطار لنقل النفط وانفجاره بما أدى إلى مقتل 15 شخصا في مقطاعة كيبك.

وأعلن قائد شرطة مقاطعة كيبك، ميشيل فورجي، أن المحققين وجدوا أدلة أدت إلى فتح تحقيق جنائي في الحادث.

وقد خرج القطار المحمل بالنفط عن مساره في مدينة لاك ميغونتيك ثم انقلب وانفجر مدمرا عشرات البنايات.

ويركز المحققون على ما إذا كانت المكابح أفسدت عندما كان القطار متوقفا في مدينة مجاورة.

Image caption أدى الانفجار لتدمير العديد من المنازل

وإلى جانب الوفيات لا يزال 35 شخصا في عداد المفقودين. وطلبت السلطات عينات من الحمض النووي من أقارب المفقودين.

ولكن السلطات حذرت من أن بعض الجثث ربما تكون قد احترقت تماما وتحولت إلى رماد ولا يمكن التوصل إليها.

وكان القطار المحمل بالنفط الخام قد توقف فترة قصيرة قبل منتصف الليل في مدينة نانت على بعد كيلومتر واحد.

ويبدو أن مهندسا غادر القطار وترك المحركات مطفأة باستثناء واحدا للتأكد من أن المكابح تعمل.

ولسبب ما لم تعمل المكابح، وانزلق القطار في منحدر وظلت سرعته تتزايد طيلة الرحلة التي استغرقت 18 دقيقة حتى خرج عن السكة الحديدية وانقلب ثم انفجر.

المزيد حول هذه القصة