اعتراض قوارب مئات المهاجرين القادمين من ليبيا في أوروبا

مهاجرون في معسكر لاجئين في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية
Image caption بعض المهاجرين في معسكر للاجئين في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

اعترض حرس الحدود في إيطاليا وليبيا ومالطا مئات المهاجرين الذين كانوا على متن عدة قوارب وهم يغادرون ليبيا، بعد يوم واحد من دعوة البابا فرانسيس إلى تضامن أكثر مع اللاجئين.

وقال حرس السواحل الإيطالية في بيان إنهم دفعوا بسفن للبضائع كانت في المنطقة للمساعدة خلال الليل لإنقاذ 303 مهاجرين كانوا على ثلاثة قوارب تواجه صعوبة.

وقالت البحرية الإيطالية إنها هي الأخرى أنقذت قاربا رابعا واجه وضعا حرجا كان على متنه 40 شخصا.

وهناك تقارير بوجود مزيد من القوارب رست في الجزيرة الإيطالية لامبيدوسا التي زارها البابا فرانسيس الاثنين، والتي تقترب من إفريقيا أكثر من قربها إلى بقية أنحاء إيطاليا.

كما اعترضت القوات المسلحة المالطية قاربا كان على متنه مئة ومهاجران من بينهم طفلان.

وقالت القوات المالطية إن المهاجرين كانوا في حالة بائسة، وإنها وفرت لهم طعاما وشرابا.

لامبيدوسا

وطالبت مالطا بمزيد من المساعدات من بقية دول الاتحاد الأوروبي لمواجهة وصول المهاجرين، محذرة بأنها قد تضطر إلى إعادتهم من حيث أتوا إن لم تصلها مساعدات.

وكانت وسائل الإعلام الإيطالية قد أوردت نبأ اعتراض قارب آخر بواسطة دوريات الحدود الليبية قبل مغادرته المياه الليبية.

وقد زار البابا فرانسيس جزيرة لامبيدوسا الاثنين. وكانت الجزيرة الصغيرة التي تقع في أقصى الجنوب الإيطالي، قد شهدت وصول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء منذ بدء ثورات الربيع العربي في عام 2011.

ويلقى العشرات، وأحيانا المئات، من المهاجرين حتفهم غرقا كل عام خلال محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية.

وينتمي كثير ممن وصلوا مؤخرا إلى أرتريا والصومال.

المزيد حول هذه القصة