مقتل قائد الحرس الخاص للرئيس الباكستاني في تفجير بكراتشي

انفجار كراتشي
Image caption لم تعلن بعد أي جماعة تبنيها الهجوم.

قتل قائد الحرس الخاص بالرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في تفجير في مدينة كراتشي، بحسب ما قالت الشرطة.

وقد لقي القائد بلال شيخ واثنان من مساعديه حتفهم في التفجير، الذي وقع بالقرب من أحد مكاتب حزب الشعب الباكستاني الذي يرأسه زرداري.

وأفادت الأنباء أيضا بإصابة عدد من الأشخاص بجروح في الهجوم.

وكان شيخ عضوا نشيطا في حزب الشعب الباكستاني، وكان هو المسؤول عن حماية نجل زرداري، بلوال بوتو-زرداري.

وقد طوقت الشرطة المكان الذي وقع فيه الهجوم، والذي يوجد في منطقة غورو ماندير في كراتشي.

وقال ضابط الشرطة رجا عمر خطاب "يبدو أن الانتحاري توجه إلى سيارة شيخ، وفجر نفسه في الخارج أمام المقعد الأمامي للسيارة حيث كان شيخ يجلس".

ويقع مقر إقامة الرئيس في كراتشي أيضا.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان عدد من الهجمات قد وقع في الفترة الأخيرة في أرجاء مختلفة من البلاد منذ تولي رئيس الوزراء الجديد نواز شريف السلطة الشهر الماضي، ووجه اللوم بشأنها إلى الجماعات الإسلامية، بمن فيها جماعة طالبان باكستان.

المزيد حول هذه القصة