انخفاض معدلات الولادة في أوروبا بعد الأزمة الاقتصادية

Image caption الدراسة تبين أن تأثير معدلات البطالة يظهر فيمن دون الـ25.

منذ بدء الأزمة المالية التي شهدتها أوروبا عام 2008، انخفضت معدلات الولادة في القارة العجوز، وذلك طبقا لإحدى الدراسات.

وتوصل معهد ماكس بلانك للبحوث الديموغرافية الألماني إلى أن هناك انخفاضا في معدلات الولادة في 28 دولة أوروبية مع ارتفاع في معدلات البطالة.

وتأثر بعض الأوروبيين بذلك، خاصة من هم دون سن الخامسة والعشرين، ومن يعيشون في الدول التي تقع في الجزء الجنوبي من أوروبا، مثل اسبانيا.

وكانت العلاقة بين الاقتصاد والخصوبة محور نقاش لوقت طويل، إلا أنها لا تزال أمرا جدليا.

وقال الباحثون في معهد ماكس بلانك إن دراستهم أثبتت أن "حجم البطالة في الدولة الأوروبية الحديثة يؤثر في حقيقة في معدلات الولادة".

تجاوز الأزمة

وقالت ميشيلا كرينفيلد الباحثة في علوم السكان: "تزامن حلول الأزمة المالية على أوروبا مع الوقت الذي أخذت فيه معدلات الولادة في العديد من الدول في الارتفاع مرة أخرى".

وأضافت أن المعدلات المرتفعة للولادة قد توقفت في بعض الدول، بينما انخفضت تلك المعدلات في دول أخرى.

وفي أسبانيا، انخفض معدل الخصوبة الكلي - متمثلا في عدد مرات الولادة لدى السيدة الأسبانية - بنسبة تصل إلى ثمانية في المئة بين عامي 2008 و 2011، وذلك مع ارتفاع معدلات البطالة هناك ما بين 8.3 في المئة و 11.3 في المئة.

كما شهدت كل من المجر، وأيرلندا، وكرواتيا، ولاتفيا، انتكاسة في تلك المعدلات أيضا، طبقا للدراسة.

وقبل ذلك، شهد الارتفاع في معدلات الولادة تباطؤًا لدى دول مثل التشيك، وبولاندا، والمملكة المتحدة.

إلا أنه لم يحدث أي تغيير تقريبا في عدد الأطفال المولودين في ألمانيا، وسويسرا، على الرغم من تجاوز سوق العمالة في هاتين الدولتين أزمتها بشكل جيد مقارنة بالدول الأخرى.

وأظهرت الدراسة أن الأوروبيين، وبالأخص من لم تتجاوز أعمارهم الخامسة والعشرين، يحجمون عن إنجاب الأطفال، وذلك في مواجهة معدلات البطالة المرتفعة.

كما أنها أشارت إلى أن العديد منهم قد يؤجلون فكرة تكوين عائلة بدلا من أن يقرروا إلغاء فكرة العائلة.

وتقول الدراسة إن ارتفاعا بنسبة واحد في المئة في معدلات البطالة يتسبب في انخفاض معدلات الخصوبة بنسبة تقارب 0.2 في المئة لدى من تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 19 عاما، كما تقل بنسبة 0.1 في المئة لدى من تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 24 عاما.

إلا أن الارتفاع في معدلات البطالة لم يتسبب في إحداث تغيير في معدلات الولادة لمن هم فوق سن الأربعين.

وقالت كرينفيلد: "من السهل إعادة النظر في خطط الخصوبة لدى من هم أصغر سنا".

المزيد حول هذه القصة