احتجاجات البرازيل: الآلاف يشاركون في إضراب عام دعت إليه النقابات العمالية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شارك عشرات الآلاف من العمال في البرازيل في إضراب عام لمدة يوم دعت إليه أكبر اتحادات نقابات العمال في البلاد.

وأدى الإضراب إلى إغلاق الموانئ الرئيسة والطرق السريعة والمدارس والبنوك في الوقت الذي خرج الالاف في مسيرات حاشدة في ريو دي جانيرو وساو باولو.

وتطالب نقابات العمال بتحسين ظروف العمال من زيادة في المعاشات وتقليل ساعات العمل الأسبوعية وتحسين الخدمات العامة.

Image caption الاحتجاجات لم تكن بضخامة مسيرات الشهر الماضي

ولوحظ أن المسيرات التي خرجت الخميس لم تكن بضخامة تلك التي نظمت في يونيو/حزيران الماضي التي قدر عدد المشاركين فيها بنحو مليون شخص.

وشهدت البرازيل مظاهرات حاشدة الشهر الماضي احتجاجا على زيادة تعريفة تذاكر الحافلات في بادئ الأمر ثم تحولت إلى احتجاجات ضد سياسات الحكومة.

ويطالب المتظاهرون الحكومة بإجراء اصلاحات للقضاء على الفساد واتخاذ خطوات لتحسين الرعاية الصحية والتعليم.

وأصاب الاضراب العام الذي دعت له نقابات العمال تحت عنوان " اليوم الوطني للنضال" نحو 10 مدن برازيلية بحالة من الشلل والفوضى.

وأغلقت أكبر موانئ البلاد ومنها سانتوس وايتواغواي وسوابي بسبب الاضراب.

وتوقفت حركة المواصلات العامة في مدن بورتو اليغري وسلفادرو وبيلو هوريزونتي بعد مشاركة العاملين في هيئات المواصلات في الإضراب.

وفي ساو باولو كبرى مدن البرازيل، احتشد 4000 آلاف شخص في طريق " افينيدا باوليستا" الذي يضم المؤسسات المالية والمعالم السياحية.

وبالرغم من سلمية المسيرات فإن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين في ريو دي جانيرو بحسب تقارير.

المزيد حول هذه القصة